سياح صينيون في مطار العاصمة التايوانية تايبيه (رويترز)

ستتبادل الصين وتايوان العام المقبل تمثيلا سياحيا شبه رسمي تنفيذا لسياسة تقارب هادئ بين البر الصيني والجزيرة المتمردة عليه منذ نهاية أربعينيات القرن الماضي.
 
وقال مسؤول تايواني اليوم السبت إن حكومة تايبيه عينته مديرا لمكتب تمثيل سياحي تايواني بالعاصمة الصينية بكين.
 
وأضاف يانغ روي شونغ أن المكتب سيباشر العمل في فبراير/ شباط المقبل، متعهدا بأن يبذل كل ما في وسعه لجلب مزيد من السياح الصينين.
 
وكان الجانبان قد توصلا في يوليو/ تموز الماضي إلى اتفاق على إقامة تمثيل سياحي متبادل لتنمية السياحة على المستوى الثنائي بما في ذلك فض المنازعات بشن حوادث يتعرض لها سياح صينيون في تايوان أو تايوانيون في الصين، إلا أنهما لم يحددا موعدا لذلك.
 
وفي حال تم افتتاح مكتبي التمثيل السياحي في بكين وتايبيه، فستكون هذه المرة الأولى التي يتبادل فيها الجانبان تمثيلا من أي نوع منذ الحرب الأهلية عام 1949 التي انفصلت بعدها تايوان عمليا عن البر الصيني.
 
وستدير المكتبين الصيني والتايواني في تايبيه وبكين منظمتان شبه رسميتين في غياب علاقة ديبلوماسية. ومنذ العام الماضي توصل الجانبان إلى اتفاقات نص بعضها على إنشاء رحلات جوية مباشرة بينهما, والسماح لعدد أكبر من السياح الصينيين بزيارة تايوان.
 
وتطالب الصين باسترداد تايوان باعتبارها جزءا لا يتجزء منها, وتسعى إلى تمتين الروابط الاقتصادية بينهما بما يسهل لاحقا استعادة الوحدة بشكل طوعي مثلما يقول القادة الصينيون.

المصدر : أسوشيتد برس