ارتفاع مؤشر إيفو لثقة الشركات في أكتوبر للشهر السابع على التوالي (رويترز-أرشيف) 

أظهرت دراسة صدرت اليوم أن ثقة الشركات الألمانية ارتفعت في أكتوبر/ تشرين الأول الجاري للشهر السابع على التوالي، مؤشرة على مواصلة التعافي لأكبر اقتصاد في أوروبا.

وأرجع معهد إيفو للأبحاث الاقتصادية صاحب الدراسة السبب الرئيسي لزيادة الثقة، إلى نمو حجم الصادرات الألمانية.

وأوضحت الدراسة ارتفاع مؤشر إيفو لثقة الشركات إلى 91.9 نقطة من مستوى 91.3 نقطة في سبتمبر/ أيلول، متماشية مع توقعات المحللين.

وجاء ارتفاع المؤشر رغم الصعود الأخير بقيمة اليورو في أسواق الصرف الأجنبية مقابل العملات الرئيسية الأخرى وخاصة الدولار، وما أثاره من مخاوف بشأن مستقبل صادرات الآلات الألمانية الرئيسية.

ويعتقد أن مؤشر إيفو -الذي يعتمد على استطلاع رأي سبعة آلاف مسؤول تنفيذي بالشركات- دعم بمعطيات بأن البنك المركزي الأوروبي ليس في عجلة من أمره لزيادة أسعار الفائدة، وساعده توقعات جيدة لأداء الشركات الألمانية بالربع الثالث من العام.

وتزامن صدور المؤشر مع جهود المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تشكيل حكومة ائتلافية جديدة من يمين الوسط عقب فوز تكتلها السياسي المحافظ بالانتخابات العامة التي جرت الشهر الماضي.

ويتوقع أن يرتفع المؤشر خلال الفترة المتبقية على نهاية العام الحالي، في ضوء خروج ألمانيا بالفعل من أطول فترة ركود منذ عقود.

وعدلت وزارة الاقتصاد والتكنولوجيا الأسبوع الماضي توقعاتها للنمو الاقتصادي بالارتفاع، قائلة إنها تتوقع الآن أن تسجل البلاد معدل نمو معتدل بنسبة 1.2% العام المقبل بعد أن ينكمش بنسبة 5% هذا العام.

لكن بعض المحللين الاقتصاديين كانوا أكثر تفاؤلا، إذ قالت شركة أليانزالألمانية العملاقة للتأمين هذا الشهر إنها تتوقع أن يسجل اقتصاد البلاد نموا بنحو 2.7% العام المقبل.

المصدر : وكالات