ديمتري ميدفيديف (يسار) وعد بوريس تاديتش بقرض يصل إلى 1.5 مليار دولار (الفرنسية) 

وافقت روسيا على منح صربيا قرضاً بقيمة 1.5 مليار دولار لمساعدتها على مواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية.

جاء ذلك أثناء زيارة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف للعاصمة الصربية بلغراد في أول زيارة لرئيس روسي إلى منطقة البلقان منذ تفكك الاتحاد اليوغسلافي السابق.

وقال الرئيس الصربي بوريس تاديتش إن الجانبين سيتعاونان في مجالات عديدة كالاستثمار في مجال البنية التحتية والسكك الحديدية.

وأضاف أنه تلقى رداً إيجابياً بشأن إشراك بلاده في مشروع خط أنابيب الغاز ساوث ستريم الروسي الذي سيزود أوروبا بالغاز عبر المياه الإقليمية التركية.

وقال تاديتش الذي وصف لقاءه بميدفيديف بأنه كان ذو أهمية تاريخية إنه تم تحديد مجالات كثيرة يمكن تعاون البلدين فيها.

يشار إلى أن روسيا وتركيا وقعتا في أغسطس/آب الماضي اتفاقا يقضي بالسماح بمرور جزء من أنبوب ساوث ستريم عبر المياه الإقليمية التركية.

المصدر : وكالات