الوقت لم يحن بعد لسحب الدعم الحكومي (رويترز)

تعهدت حكومات الاتحاد الأوروبي بالبدء في سحب أموال خطط الإنقاذ التي ضختها في الاقتصاد في 2011 في حال انتعاش الاقتصاد بصور مستمرة العام القادم.
 
وقال وزراء مالية دول الاتحاد في بيان إن الانتعاش يبقى ضعيفا وإن الوقت لم يحن بعد لسحب الدعم حاليا عن الاقتصاد بما في ذلك الإعفاءات الضريبية وأموال تنمية البنية التحتية ودعم المؤسسات المالية وزيادة رأسمال البنوك.
 
وقال الوزراء إنهم سيبحثون إستراتيجية مشتركة لإنهاء خطط الحفز عندما يجتمعون في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.
 
وأضافوا في بيان بعد اجتماع في لوكسمبورغ أنهم سيبذلون الجهود لخفض الديون العامة وارتفاع عجز الموازنات.
 
وأكد البيان أن هناك حاجة لكي تقوم الحكومات بخفض عجز الموازنات بنسبة أكبر من 0.5% من الناتج المحلي الإجمالي التي يستهدفونها حاليا.
 
كما طالب الوزراء بإصلاحات هيكلية أكبر لجعل اقتصادات بلدانهم أقدر على النمو. ويعني ذلك جعل أسواق العمل في أوروبا أكثر مرونة بالسماح للشركات بتوظيف العمال والتخلص منهم بطريقة أسهل. فالشركات الأوروبية تتردد حاليا في استحداث وظائف دائمة بسبب صعوبة التخلص منها عند الحاجة.
 
كما تدرس دول الاتحاد إنشاء وكالات لمراقبة المؤسسات الحكومية لمنع تكرار الأزمة المالية.

المصدر : أسوشيتد برس