منافسة شرسة بسوق السيارات الأميركية
آخر تحديث: 2009/10/2 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/2 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/13 هـ

منافسة شرسة بسوق السيارات الأميركية

تويوتا وشركات آسيوية أخرى تسيطر على نصف السوق الأميركية تقريبا (رويترز)

استعادت شركات السيارات الأميركية الشهر الماضي بعض ما فقدته لمصلحة الشركات الآسيوية التي كانت قد أحكمت قبل ذلك سيطرتها على أكثر من نصف سوق السيارات في الولايات المتحدة وفقا لبيانات نشرت الخميس.
 
وأظهرت تلك البيانات تراجع مبيعات السيارات في الولايات المتحدة الشهر الماضي بنسبة 22.7% بعد انتهاء سريان برنامج حكومي لتشجيع الأميركيين على أن يستبدلوا سيارات جديدة بسياراتهم القديمة مقابل دعم مالي.
 
وفاقت قيمة ذلك البرنامج الذي أقرته إدارة الرئيس باراك أوباما واستمر أشهرا ثلاثة مليارات دولار, وساعد على بيع ما لا يقل عن 700 ألف سيارة جديدة مما ساهم في التخفيف من الأزمة التي غرقت فيها صناعة السيارات بالولايات المتحدة جراء الركود الاقتصادي.
 
ففي سبتمبر/أيلول ارتفع نصيب الشركات الأميركية من مبيعات السيارات في الولايات المتحدة بثلاث نقاط مئوية إلى 43.8% في حين هبطت مبيعات الشركات الآسيوية بست نقاط مئوية تقريبا إلى 46.5%.
 
أما الشركات الأوروبية الناشطة في السوق الأميركية فارتفع نصيبها من تلك السوق بثلاث نقاط مئوية إلى 9.6%.
 
ومقارنة بأغسطس/آب زاد نصيب جنرال موتورز في السوق الأميركية بنسبة 1.4% إلى 20.8% مقارنة بـ29.1% قبل عام.
 
بدورها رفعت فورد -وهي الوحيدة من بين شركات السيارات الأميركية الكبرى التي لم تتعرض للإفلاس- نصيبها من السوق إلى 14.7% من 12.1% قبل عام.
 
وفي المقابل هبط نصيب كرايسلر إلى 8.3% من 11.1% قبل عام.
أما الشركات الآسيوية فقد تمكنت تويوتا اليابانية -أكبر شركة سيارات في العالم- من رفع نصيبها في السوق الأميركية بواقع 1.9% إلى 16.9% على الرغم من انخفاض مبيعاتها بنسبة 12.6%.
 
ونجحت أيضا الشركتان الكوريتان الجنوبيتان هيونداي وكيا في زيادة نصيبيهما في السوق الأميركية تباعا إلى 4.2% و2.6% الشهر الماضي.
 
وتوقعت شركات سيارات أميركية وآسيوية تحسن مبيعات السيارات في الولايات المتحدة خلال الربعين الثالث والرابع من هذا العام.
المصدر : وكالات

التعليقات