زاد إنتاج روسيا من النفط بعد تكثيف العمليات في حقل فانكور القطبي (الأوروبية – أرشيف)

ارتفع إنتاج روسيا من النفط إلى أكثر من عشرة ملايين برميل يوميا في سبتمبر/أيلول الماضي لأول مرة بزيادة بنسبة 25% عن إنتاج السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.

 

وقال وزارة الطاقة الروسية في بيان الجمعة لقد وصل إنتاج روسيا، أكبر منتج للنفط في العالم حاليا، إلى 10.01 ملايين برميل يوميا الشهر الماضي بارتفاع بنسبة 0.4% عن مستوى إنتاج الشهر الذي سبقه والذي وصل إلى 9.97 ملايين برميل يوميا.

 

وكان إنتاج روسيا من النفط قد تعافى هذا العام بعد انخفاض في العام الماضي.

 

وزاد الإنتاج بعد أن كثفت شركة روس نفط الحكومية عملياتها في حقل فانكور القطبي.

 

لكن محللين يقولون إن احتفاظ روسيا بكونها أكبر منتج في العالم قد يكون مؤقتا إذ إن كميات النفط المستخرجة من سيبيريا لا يمكن لشركات النفط تعويضها باكتشافات جديدة.

 

ويقول شيرفاني عبد الله إيف محلل شؤون النفط والغاز ببنك ألفا إن ما نراه اليوم هو نتيجة لاستثمارات نفذت في سنين سابقة.

 

وقد أصبحت روسيا المنتج الأول للنفط في العالم بعد خفض منظمة أوبك لإنتاجها بمقدار 4.2 ملايين برميل يوميا العام الماضي لدعم أسعار النفط.

 

وقد اقتنصت روسيا جزءا من حصة أوبك في السوق ويقول محللون إنها استطاعت جني 20 مليار دولار بعد تخفيضات أوبك لإنتاجها.

 

في الوقت ذاته انخفض إنتاج السعودية إلى 8.1 ملايين برميل يوميا الشهر الماضي دون تغيير كبير من الشهر الذي سبقه.

 

واستطاعت روسيا زيادة إنتاجها من حقول فانكور وكليشويو ويوفات وكامنيو وفيركاني شونسكوي.

 

أما حقل فانكور فهو الأكبر وينتج حاليا 220 ألف برميل يوميا ويتوقع أن يزيد الإنتاج إلى 510 آلاف برميل عندما يبلغ الإنتاج ذروته عام 2014.

 

لكن روسيا تواجه مشكلة المحافظة على استمرار الإنتاج. وتطالب الشركات المنتجة للنفط بخفض الضرائب لتزيد استثماراتها في مناطق نائية.

 

في نفس الوقت استطاعت روسيا أكبر منتج للغاز في العالم زيادة إنتاجها الشهر الماضي.

 

ووصل إنتاجها في سبتمبر/أيلول إلى 1.52 مليار متر مكعب يوميا بزيادة بنسبة 8.6% بالمقارنة مع الشهر الذي سبقه.

المصدر : رويترز