عقود نفط العراق مهددة بالشطب
آخر تحديث: 2009/10/19 الساعة 16:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/19 الساعة 16:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/1 هـ

عقود نفط العراق مهددة بالشطب

شركتان أجنبيتان فقط فازتا حتى الآن بعقد لتطوير حقل نفطي بالعراق (الفرنسية)

حذر رئيس لجنة النفط والغاز بالبرلمان العراقي الاثنين شركات النفط من أن الحكومة المقبلة قد تعدل أو تلغي عقودا توقعها تلك الشركات مع الحكومة الحالية.
 
وقال النائب علي حسين بلو إن شركات النفط العالمية التي تبرم اتفاقات مع الحكومة الحالية برئاسة نوري المالكي تجازف بشدة نظرا لأن الحكومة التي ستنتخب في يناير/ كانون الثاني قد تعدل أو تلغي العقود المبرمة.
 
وأضاف في مقابلة مع وكالة رويترز أنه يتعين على شركات النفط, التي تطمح إلى استثمارات بمليارات الدولارات في حقول النفط العراقية, أن تأخذ في الاعتبار المجازفة الكبيرة التي تنطوي عليها هذه العقود لأن الحكومة الجديدة ستغير على أقل تقدير شروط العقود "وهذا لن يرضي الشركات".
 
ووافقت الحكومة الأسبوع الماضي على اتفاق مع شركة بريتش بتروليوم البريطانية وشركة النفط الوطنية الصينية (سي أن بي سي) لتطوير حقل الرميلة -أكبر حقول النفط بالعراق- وهو أول اتفاق أسفرت عنه مناقصة لتطوير حقول النفط العراقية جرت في يونيو/ حزيران الماضي.
 
كما أنه أول عقد نفطي رئيسي جديد منذ غزو البلاد والذي قادته الولايات المتحدة عام 2003. ومن المرجح أن تقر الحكومة العقد نهائيا خلال ثلاثة أسابيع حسب ما صرح مسؤول عراقي الاثنين.
 
وتهدف المناقصتان الماضية والمقبلة المقرر تنظيمها في ديسمبر/ كانون الأول المقبل مضاعفة إنتاج النفط العراقي بأكثر من ثلاثة أمثاله من 2.5 مليون برميل يوميا حاليا.
المصدر : رويترز

التعليقات