معرض بغداد الدولي سيشهد للمرة الاولى شركات تتعامل مع إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

أسقطت الحكومة العراقية شرطا كان يلزم الشركات الأجنبية الراغبة في المشاركة في معرض بغداد الدولي السنوي بألا تكون لها صلة تجارية بإسرائيل وفق ما ورد في وثيقة كشف النقاب عنها السبت.
 
وحصلت وكالة الصحافة الفرنسية على النسخة الإنجليزية لمذكرة تحمل تاريخ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الحالي صادرة عن وزارة الخارجية العراقية وأكدها دبلوماسيون من دولتين.
 
وجاء في المذكرة التي وزعت على السفارات الأجنبية ومكاتب المنظمات الدولية في بغداد "تتشرف وزارة الخارجية بالإعلان عن أن الفقرة الخامسة والأربعين من الشروط والتعليمات المتعلقة بالمشاركة في الدورة السادسة والثلاثين من معرض بغداد الدولي والتي تنص على أنه يتعين على الشركات الراغبة في المشاركة فيه أن تلتزم بمقاطعة إسرائيل قد ألغيت".
 
ومن المقرر تنظيم معرض بغداد الدولي في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
ونقلت الوكالة عن دبلوماسي أوروبي في بغداد رفض الإفصاح عن اسمه أن الاتحاد الأوروبي مارس في مايو/أيار الماضي ضغوطا على الحكومة العراقية كي تشطب الفقرة المتضمنة شرط مقاطعة إسرائيل للشركات الراغبة في حضور معرض بغداد الدولي.
 
وأضاف المصدر ذاته أن الاتحاد الأوروبي حذر حكومة نوري المالكي من أن الشركات الأوروبية ستقاطع المعرض ما لم تُشطب تلك الفقرة.
 
ولا توجد علاقة دبلوماسية بين العراق وإسرائيل. وزار النائب العراقي مثال الألوسي تل أبيب العام الماضي حيث حضر مؤتمرا, وأعلن وقتئذ تأييده للتطبيع مع إسرائيل وهو ما دفع البرلمان إلى تعليق عضويته قبل أن تنقض المحكمة الدستورية بعد ذلك قرار تعليق عضوية الألوسي الذي يترأس حزبا صغير يدعى "حزب الأمة".

المصدر : الفرنسية