مترو دبي جزء من جهد خليجي لتطوير النقل الحديدي (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول إماراتي السبت إن دول مجلس التعاون الخليجي اتفقت مبدئيا على أن يصل خط السكك الحديد -الذي تعتزم مده فيما بينها- إلى اليمن.
 
واتفق مسؤولون خليجيون السبت في اجتماع مسقط على سلطة واحدة لإدارة مشروع السكك الحديد واتفقوا على بنيتها. ويفترض أن ينطلق القطار الخليجي في 2017 حسب ما ذكر نهاية الشهر الماضي الأمين العام المساعد لمجلس التعاون للشؤون الاقتصادية محمد عبيد المرزوقي.
 
وستنفق دول مجلس التعاون الخليجي الست أكثر من مائة مليار دولار على مشاريع متنوعة للسكك الحديد من أجل تخفيف الاختناقات المرورية التي تواجه شبكات النقل العام ولتلبية احتياجات الزيادة السكانية.
 
وستصل تكلفة شبكة السكك الحديد العربية الخليجية إلى ما بين عشرين و25 مليار دولار، فيما تسعى الدول الست -السعودية والكويت والبحرين وقطر والإمارات وسلطنة عمان- إلى إنشاء نموذج مشابه لنظام السكك الحديد الأوروبي فائق السرعة. وستساهم كل من الدول الست بجزء من رأس المال التأسيسي.
 
وستربط السكك الحديد البالغ طولها 1940 كيلومترا دول الخليج الست على أن تشمل أيضا اليمن وفق ما قال المسؤول الإماراتي الذي حضر الاجتماع الخليجي في مسقط السبت.
 
وكان اليمن قد طلب مد خط السكك الحديد ليتجاوز حدوده مع سلطنة عمان.
 
وافتتحت دبي الشهر الماضي مرحلة أولية لمشروع خط المترو الخاص بها بتكلفة تقارب ثمانية مليارات دولار. وتعتزم مدن أخرى كالرياض ومكة والكويت إنشاء شبكات للسكك الحديد.

المصدر : رويترز