الصادرات الألمانية ستسجل انخفاضا بنسبة 14.6% في 2009 (رويترز)

قالت ألمانيا إن اقتصادها سيسجل نموا بنسبة 1.2% في العام القادم ارتفاعا من 0.5% في تقديرات صدرت في أبريل/نيسان الماضي.
 
وأظهرت توقعات الحكومة تفاؤلا أكبر أيضا فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي هذا العام، وقالت إنها تتوقع انكماشا للاقتصاد بنسبة 5% بدلا من 6% في تقديرات سابقة.
 
يشار إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي عاد إلى النمو في الربع الثاني من العام الحالي بعد ركود عميق كما تحسنت الثقة في اقتصادها.
 
وقال وزير الاقتصاد الألماني كارل تودور غوتنبيرغ إن اقتصاد ألمانيا استطاع أن يتغلب على أسوأ مرحلة من الركود في الصيف الماضي وإن هناك فرصة للتحسن في المستقبل القريب.
 
لكن ألمانيا لا تزال تعاني من ارتفاع معدل البطالة الذي سيصل هذا العام إلى 3.5 ملايين عاطل ويتوقع زيادته إلى 4.1 ملايين في العام القادم بالمقارنة بـ3.3 ملايين في 2008.
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي ارتفع عدد العاطلين إلى 3.35 ملايين لترتفع نسبة البطالة إلى 8%.
 
وقالت الحكومة الجمعة إن الصادرات الألمانية ستسجل انخفاضا بنسبة 14.6% هذا العام قبل أن تنمو بنسبة 4.3% في العام القادم.
 
وفي أبريل/نيسان الماضي توقعت الحكومة انخفاضا في الصادرات بنسبة 18.8% في 2009 ونموا بنسبة 0.9% في العام القادم.
 
من ناحية أخرى قالت المفوضية الأوروبية إن العجز التجاري للدول الست عشرة المكونة للاتحاد الأوروبي ارتفع إلى 4 مليارات يوور (5.95 مليارات دولار) في أغسطس/آب الماضي مع انخفاض الصادرات بنسبة 5.8% وهبوط الواردات بنسبة 1.3%.
 
ويمثل الرقم الصادر عن مكتب الإحصاءات الأوروبي انخفاضا كبيرا منذ يوليو/تموز الماضي الذي سجل فائضا بـ12.6 مليار يورو (18.7 مليار دولار).
 
وانخفضت صادرات منطقة اليورو في أغسطس/آب الماضي بنسبة سنوية بلغت 22.8% كما انخفضت الواردات أيضا بنسبة 26.7%.
 
أما صادرات الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة فقد انخفضت في أغسطس/آب المنصرم بنسبة 4.2% بينما انخفضت الواردات بنسبة 1.4%.
 
وجاءت الأرقام بعد ارتفاع اليورو إلى ما يقرب من 1.50 دولار، وهو أعلى مستوى منذ نحو عام.
 
وقال بن ماي الاقتصادي بمجموعة كابيتال إيكونومكس إن أرقام أغسطس/آب الماضي مخيبة للآمال وتعني أن الانتعاش في أسواق العالم لا يزال ضعيفا.

المصدر : وكالات