البنك استحوذ على مؤسستين ماليتين في ذروة الاضطرابات المالية (الفرنسية)

تمكن بنك جي بي مورغان تشيس من تحقيق مكاسب أكبر مما كان متوقعا في الربع الثالث من العام الجاري عندما حقق أرباحا صافية بقيمة 3.59 مليارات دولار.

وجاءت زيادة الأرباح بعد شهور فقط على قيام البنك الذي يعد ثاني أكبر بنك من حيث الأصول في الولايات المتحدة بسداد ديون بقيمة 25 مليار دولار حصل عليها بموجب خطة الإنقاذ الحكومية.

وكانت أرباح البنك في الفترة نفسها من العام الماضي بلغت 527 مليون دولار فقط في أوج اشتعال الأزمة المالية.

ويعزى الكثير من ارتفاع الأرباح إلى الظروف الملائمة للاستثمارات ذات العائد الثابت التي حققت إيرادات بقيمة خمسة مليارات دولار في الربع الثالث.

وكان البنك استحوذ على بنك بير ستيرنز ومؤسسة واشنطن ميوتشوال للأعمال المصرفية في ذروة الاضطرابات المالية العام الماضي.

وحذر الرئيس التنفيذي للبنك جامي ديمون من الإفراط في التفاؤل. وقال في بيان "تكاليف الإقراض لا تزال مرتفعة ومن المتوقع أن تظل مرتفعة على مدى المستقبل المنظور.. بينما نرى بعض الإشارات الأولية لاستقرار قروض المستهلك، فلسنا متأكدين حتى الآن من استمرار هذا الاتجاه".

ويمثل تقرير جي بي مورغان تشيس آند كو ربع السنوي الأول من نوعه في سلسلة لتقارير شركات مالية تصدر على مدى الأيام المقبلة بينها تقرير لغولدمان ساكس وسيتي غروب وبنك أوف أميركا.

المصدر : وكالات