لاري سمرز: برنامج التحفيز الاقتصادي حمانا من الوقوع في الهاوية (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة في طريق التعافي الاقتصادي، وأن حالة الأسواق المالية تبدي أكثر ثباتا واستقرارا، وقال أيضا إن هناك مؤشرات أولية على استقرار سوق الإسكان.

وأوضح لاري سمرز في خطاب سيرسله إلى زعيم الجمهوريين بمجلس النواب جون بويهنر أنه بفضل برنامج التحفيز الاقتصادي الذي أقرته إدارة أوباما ونأى بالاقتصاد الأميركي عن الوقوع في الهاوية جراء الأزمة المالية العالمية وفتح الباب أمامه على طريق الانتعاش الاقتصادي.

ويواجه أوباما مطالب متزايدة لاتخاذ خطوات جديدة لتعزيز الاقتصاد ومحاربة الركود وتحفيز نمو الوظائف مع اقتراب نسبة البطالة في البلاد إلى مستوى 10%، وارتفاع عجز الميزانية.

وقد تعرض الصورة القاتمة لحالة الوظائف في أميركا أعضاء الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه أوباما للخطر في انتخابات الكونغرس العام المقبل ما لم يقتنع الناخبون بأن الإدارة الأميركية تقوم بما في وسعها لحل المشاكل الاقتصادية.

وذكر سمرز في الخطاب أن الاقتصاد الأميركي خسر 256 ألف وظيفة شهريا في الربع الثالث من العام الجاري، ورغم اعتباره بأنه معدل مرتفع وغير مقبول فإنه يبلغ تقريبا ثلث وتيرة فقد الوظائف التي شهدها الاقتصاد قبل فصلين.

وقال البيت الأبيض إن خطاب سمرز كُتب ردا على خطاب أرسله بويهنر إلى أوباما في وقت سابق ولم ينشر.

ويستند الجمهوريون إلى ارتفاع معدل البطالة لمستوى 9.8% لكي يحاربوا خط التحفيز الاقتصادي البالغة 787 مليار دولار التي أقرت بوقت سابق من العام.

ويضغط الجمهوريون من أجل تخفيضات إضافية للضرائب كحل للصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

وأشار سمرز إلى أن توقعات جهات مستقلة قدرت أن برنامج التحفيز أضاف ثلاث نقاط مئوية لنمو الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي في الربع الثاني، وأن تلك الجهات توقعت العودة للنمو الايجابي في الربع الثالث من العام الجاري.

المصدر : رويترز