ألكوا تخفض إنفاقها الرأسمالي إلى 1.8 مليار دولار عام 2009 (أوروبية-أرشيف)

أعلنت شركة ألكوا الأميركية لإنتاج الألومنيوم عن خفض إنتاجها بنحو 18% والاستغناء عن نحو 15 ألف عامل بهدف توفير سيولة نقدية وخفض نفقاتها ضمن جهودها لمواجهة التباطؤ الاقتصادي العالمي.

وأكدت الشركة -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- أمس قرارها تجميد الرواتب والتعيين في مصانعها على المستوى العالمي وبيع أربع شركات ليست متصلة بالنشاط الأساسي بقيمة تبلغ مائة مليون دولار وخفض الإنفاق الرأسمالي هذا العام بنسبة 50% إلى 1.8 مليار دولار.

وقالت الشركة إن تخفيض عدد العاملين فيها سيستكمل مع نهاية هذا العام.

ووصف الرئيس التنفيذي لشركة ألكوا كلاوس كلاينفورد الوضع الراهن بالوقت الاستثنائي الذي يتطلب سرعة وقوة في معالجة التراجع الاقتصادي والاستعداد للمستقبل.

"
ساهم تزايد مخزونات الألومنيوم في أوروبا وآسيا خلال النصف الثاني من عام 2008 في انخفاض أسعار الألومنيوم  
"
وأشار إلى أن الشركة ستتخذ إجراءات صعبة من أجل الحفاظ على قدرتها التنافسية وسط ظروف اقتصادية صعبة.

وانخفض سهم ألكوا في تعاملات بعد ساعات التداول أمس بنسبة 5.1% إلى 11.50 دولارا. وخسر سهم الشركة ما نسبته 69% من قيمته خلال عام 2008.

وأفادت أكبر شركة لإنتاج الألومنيوم في الولايات المتحدة بثالث خفض لإنتاجها خلال شهور لتقلص إنتاج الألومنيوم المصهور بمقدار 750 ألف طن سنويا.

وتخطط ألكوا لبيع شركاتها لصناعة ورق القصدير في العالم وبيع شركة للأنظمة الكهربائية وأخرى لوسائل النقل.

وقد ساهم تزايد مخزونات الألومنيوم في أوروبا وآسيا خلال النصف الثاني من عام 2008 في انخفاض أسعار هذا المعدن.

المصدر : وكالات,فايننشال تايمز