قطعت غازبروم إمدادات الغاز عن أوكرانيا في اليوم الأول من العام الجديد (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة نافتوغاز الأوكرانية أن المحادثات بين روسيا وأوكرانيا بشأن مشكلة الغاز ستستأنف الخميس المقبل.

من ناحيتها أبدت شركة غازبروم الروسية على لسان المتحدث باسمها سيرغي كوبريانوف استعدادها لاستئناف المحادثات مع الجانب الأوكراني في أي لحظة.

وتوقفت المحادثات بين الجانبين نهاية الشهر الماضي بعد فشلهما في توقيع اتفاقية جديدة، وقطعت شركة غازبروم إمدادات الغاز بشكل كامل عن أوكرانيا في اليوم الأول من العام الجديد بعد انتهاء سريان مفعول اتفاقية توريد الغاز بين البلدين.

ويأتي الإعلان عن استئناف المحادثات بعد أن حثت الولايات المتحدة الجانبين الروسي والأوكراني على إنهاء خلافهما بشأن إمدادات الغاز الطبيعي الذي تسبب في انخفاض في شحنات الغاز لأوروبا.

وإثر انتقاد الاتحاد الأوروبي فشل الطرفين الروسي والأوكراني لعدم الوفاء بالتزاماتهما بشأن إمدادات النفط.

من جانب آخر أكدت غازبروم أنها ستواصل تنفيذ التزاماتها في مجال تصدير الغاز إلى أوروبا الغربية رغم التهديدات التي يطلقها الجانب الأوكراني بالاستيلاء على الغاز الطبيعي الروسي الذي يمرّ بأراضي أوكرانيا.

وأوضح رئيس شركة غازبروم ألكسي ميلير الاثنين الماضي أن شركته قلصت إمداداتها من الغاز الذي يمرّ عبر الأراضي الأوكرانية إلى أوروبا بمقدار 65 مليون متر مكعب ابتداء من الخامس من يناير/ كانون الثاني الجاري.

وقال ميلير في لقاء مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين إن هذه الكمية من الغاز تعادل مقدار ما استولت عليه أوكرانيا بصورة غير شرعية، مقترحاً تقليص إمدادات الغاز في المستقبل في حال استمرار أوكرانيا بالاستيلاء على الغاز المخصّص لأوروبا الذي يمر عبر الأراضي الأوكرانية.

وأشار إلى أن غازبروم سوف تتخذ تدابير لتعويض المستهلكين الأوروبيين مقابل كميات الغاز التي لم تصلهم عن طريق زيادة حجم الغاز المصدر عبر بيلاروسيا وبولندا وتركيا.

وإثر تقليص ضخ الغاز الروسي توقفت إمدادات الغاز إلى جنوب شرق أوروبا وتركيا وأبلغت النمسا وجمهورية التشيك عن انخفاضات حادة في الإمدادات.

المصدر : وكالات