فورد منيت بخسائر أكبر من المتوقع مع تباطؤ مبيعات السيارات (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة فورد الأميركية العملاقة للسيارات عن تكبدها خسائر تقدر بنحو ست مليارات دولار في الربع الأخير من العام الماضي، في حين أعلنت شركة كوداك الأميركية لمعدات التصوير تكبدها خسائر في الربع نفسه واعتزامها تخفيض 4500 وظيفة. يأتي هذا في وقت أصدرت فيه وزارة التجارة الأميركية تقريرا يبين تراجع الطلبيات على السلع المعمرة.

فقد أعلنت شركة فورد اليوم تكبدها خسائر بقيمة 5.9 مليارات دولار في الربع الأخير من العام 2008، لتمنى بخسائر أكبر مما كان متوقعا مع تباطؤ مبيعات السيارات بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

وجاءت خسائر الربع الأخير نتيجة تراجع المبيعات بنحو الثلث لتبلغ 29.2 مليار دولار، في حين بلغت المبيعات السنوية 146.3 مليارا، أي بانخفاض بنسبة 15%.

وبذلك تبلغ خسائر العام 2008 ما قيمته 14.6 مليار دولار مقارنة مع خسائر بقيمة 2.7 مليار دولار في العام 2007.

ورغم خسائرها أكدت الشركة أنها لن تلجأ لطلب مساعدة مالية من الحكومة الاتحادية، موضحة أنها ستسحب من ائتمان متاح لها قيمته 10.1 مليارات دولار بسبب حالة عدم الاستقرار في أسواق رأس المال.

وأضافت أنه ستكون لديها سيولة كافية لتمويل عملية إعادة الهيكلة بغير اللجوء إلى قرض طارئ من الحكومة الأميركية.

وزاد صافي خسائر الشركة إلى 5.88 مليارات دولار أو ما يوازي 2.46 دولار للسهم في الربع الأخير من العام الماضي من 3.06 مليارات دولار أو ما يوازي 1.13 دولار للسهم قبل عام.

 كوداك تكبدت خسائر بقيمة 137 مليون دولار في الربع الأخير من 2008 (الفرنسية-ارشيف)
خسائر كوداك
من جهتها أعلنت شركة كوداك الأميركية العملاقة لمعدات التصوير أنها سجلت خسائر في الربع الأخير من 2008، وأنها تعتزم تخفيض 4500 وظيفة على مستوى العالم بما يعادل 18% من العمالة لديها.

وتكبدت الشركة خسائر بقيمة 137 مليون دولار في الربع الأخير، مقابل أرباح عن نفس الفترة من العام 2007 بلغت 215 مليونا.

وجاءت الخسارة في الربع الأخير من العام الماضي عبر مبيعات قدرها 2.43 مليار دولار بانخفاض بلغ 24% مقارنة بالعام السابق.

السلع المعمرة
وأصدرت وزارة التجارة الأميركية اليوم تقريرا يبين أن الطلبيات الجديدة على السلع الأميركية المعمرة هبطت بنسبة 2.6% في الشهر الماضي، منخفضة للشهر الخامس على التوالي مما يؤكد عمق الأزمة التي يعيشها الاقتصاد الأميركي.

وأوضحت الوزارة أن إجمالي الطلبيات في العام 2008 هبط بنسبة 5.7% وهو ثاني أكبر انخفاض منذ العام 2001 بعد ارتفاعها بنسبة 1.3% في 2007.

المصدر : وكالات