أوباما في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه بنواب جمهوريين لإقناعهم بمزايا حزمة التحفيز (الفرنسية)

وافقت لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء على شريحة بقيمة 365.6 مليار دولار من مشروع قانون قدمته إدارة باراك أوباما لتحفيز الاقتصاد قيمته 825 مليار دولار يأمل الديمقراطيون أن يحصل على الموافقة النهائية من الكونغرس سريعا.

ويحال التشريع إلى مجلس الشيوخ بكامل هيئته للنظر فيه. ووافقت لجنة المخصصات بمجلس النواب على مشروع قانون مماثل الأسبوع الماضي.

وما زالت لجنة المالية بمجلس الشيوخ تناقش تفاصيل بند في مشروع القانون يتعلق بتخفيضات ضريبية.

وقال مدير مكتب الميزانية بالبيت الأبيض بيتر أورزاج إن الرئيس اوباما يريد من مجلس النواب أن يقر تشريعا يتضمن هدفه لإنفاق 75% من أموال خطة التحفيز في غضون 18 شهرا.

ووفقا لتحليل لمكتب الميزانية بالكونغرس فإن المشروع الذي يدرسه مجلس النواب ينص على إنفاق 64% فقط من الأموال في تلك الفترةِ.

يأتي ذلك في وقت توجه فيه أوباما الثلاثاء إلى الكونغرس لحضور اجتماع نادر مع النواب الجمهوريين المعارضين لإقناعهم بمزايا حزمة التحفيز الاقتصادية.

وقال أوباما عقب الاجتماع مع أعضاء مجلس النواب الجمهوريين "لا أتوقع موافقة 100% من جانب زملائي الجمهوريين، ولكني آمل بأن ننحي جميعا السياسة جانبا وأن ننجز عمل الشعب الأميركي الآن".

ويسعى أوباما للحصول على دعم الحزبين الجمهوري والديمقراطي لمشروع القانون الذي يتضمن مزج التخفيضات الضريبية والإنفاق الحكومي. ويعد مشروع القانون نقطة مركزية في مساعي أوباما لإنعاش الاقتصاد الأميركي المتباطئ.

وتراجعت ثقة المستهلك إلى مستويات قياسية الثلاثاء، فيما أعلنت العديد من الشركات الأميركية الاثنين عن شطب جديد في الوظائف بلغ أكثر من نصف مليون وظيفة، وهي أحد المؤشرات على تزايد عمق مرحلة الركود الأميركي.

المصدر : وكالات