المجنزرات الإسرائيلية خلفت دمارا هائلا في القطاع الزراعي  (الفرنسية-أرشيف)

قدرت وزارة الزراعة في الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة خسائر القطاع الزراعي جراء العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة بأكثر من 170 مليون دولار أميركي.

وأكد وزير الزراعة في الحكومة المقالة محمد الآغا في مؤتمر صحفي أن خسائر الإنتاج الزراعي في القطاع شملت تدمير قرابة ألف بئر زراعي، وتدمير مساحات من الأراضي الزراعية تقدر بـ60% من إجمالي المناطق الزراعية في القطاع.

وأشار الآغا إلى الدمار الهائل الذي لحق بالقطاع الزراعي والبحري في قطاع غزة عبر تجريف آلاف الدونمات وتدمير الآبار الزراعية ومزارع الدواجن ومزارع الماشية ومرافئ الصيادين وقوارب الصيد ومصانع التعليب والتغليف.

ولفت الوزير إلى أن الجيش الإسرائيلي استخدم في عدوانه أسلحة محرمة دوليا بما فيها الفسفور الأبيض واليورانيوم المنضب مما يؤثر بشكل مباشر على الزراعة والصحة العامة. حيث إن مدة مكوث هذه المواد السامة في التربة من شأنها خلق نتائج كارثية.

وناشد الآغا في هذا السياق المنظمات الدولية والحكومية والإنسانية مساعدة الوزارة في جمع بعض العينات من التربة في غزة وفحصها في مختبرات علمية متقدمة.

وفي سياق منفصل أكد الآغا مواصلة الجيش الإسرائيلي استهدافه للمزارعين في أراضيهم على الشريط الحدودي ومنعهم من الوصول إليها وكذلك إطلاق النار المباشر على الصياديين ومواصلة منعهم من الإبحار، مطالبا بوقف هذه الخروقات.

المصدر : الألمانية