وتيرة انكماش كبيرة للاقتصاد البريطاني توقعه في الركود
آخر تحديث: 2009/1/23 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/23 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/27 هـ

وتيرة انكماش كبيرة للاقتصاد البريطاني توقعه في الركود

البيانات الرسمية تشير إلى دخول بريطانيا مرحلة الركود لأول مرة منذ 1991 (الفرنسية-أرشيف)

انزلق الاقتصاد البريطاني رسميا إلى الركود بعد أن أعلن مكتب الإحصاء الوطني في لندن اليوم انكماش الاقتصاد خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 1.5% من إجمالي الناتج المحلي مسجلا أسرع وتيرة تراجع له منذ عام 1980.

وبذلك تدخل بريطانيا للمرة الأولى مرحلة الركود منذ عام 1991، بعد أن سجلت انكماشا اقتصاديا في الربع الثالث من العام الماضي بنسبة 0.6%.

وتشير البيانات الأولية إلى أن معدلات نمو الاقتصاد البريطاني خلال العام الماضي بأكمله بلغت 0.3% من إجمالي الناتج المحلي. وتمثل هذه البيانات أسوأ أداء لاقتصاد بريطانيا منذ عام 1980.

وعمل بشكل رئيسي في تراجع الاقتصاد الانكماش الحاد في قطاعي الخدمات والإنتاج.

فقد انخفض قطاع الخدمات الذي يمثل ثلاثة أرباع الناتج الاقتصادي بـ1% خلال الربع الأخير فيما يمثل أسرع وتيرة هبوط منذ عام 1979، وتراجع الإنتاج بنسبة 3.9% وهو أكبر هبوط منذ عام 1980.

"
أرجع مكتب الإحصاء الوطني النمو في مبيعات التجزئة إلى التأثر بعوامل استثنائية مثل خفض ضريبة القيمة المضافة وتخفيضات كبيرة في الأسعار لفترة محدودة
"
تجارة التجزئة
وأعلن المكتب بيانات مبيعات تجارة التجزئة لديسمبر/كانون الأول مظهرة زيادة حجم المبيعات بنسبة 1.6% خلال الشهر لتبلغ الزيادة السنوية في المبيعات 4%.

وأرجع المكتب النمو الحاصل في مبيعات التجزئة إلى التأثر بعوامل  استثنائية مثل خفض ضريبة القيمة المضافة وتخفيضات كبيرة في الأسعار من جانب متاجر التجزئة لفترة محدودة استمرت خمسة أسابيع.

تأتي البيانات بعد أيام من تقارير رسمية أشارت إلى أن عدد العاطلين عن العمل في بريطانيا ارتفع إلى 1.92 مليون في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وزاد عدد العاطلين بمقدار 131 ألفا خلال الفترة من سبتمبر/أيلول ونوفمبر/تشرين الثاني الماضيين. ومن المتوقع أن تظهر بيانات ديسمبر/كانون الأول الماضي أن إجمالي عدد العاطلين تخطى حاجز مليونين في الشهر الأخير من عام 2008.

غوردون براون يربط نمو اقتصاد بلاده بالتعاون الدولي في مواجهة الأزمة(الفرنسية-أرشيف)
تعاون دولي
من جهة أخرى صرح رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بأن النمو في اقتصاد بلاده يتوقف على مدى تعاون الدول في أنحاء العالم في مواجهة الأزمة المالية العالمية.

وردا على انتقادات صدرت من مضاربين بأن الجنيه الإسترليني "انتهى" وأن على المستثمرين تجنب بريطانيا قال براون إن تعامل بريطانيا مع الأزمة المالية لن يتأثر بانتقادات المضاربين.

ونفى رئيس الوزراء البريطاني صحة ما ذهب إليه زعيم حزب المحافظين ديفد كاميرون الذي قال إن بريطانيا تواجه مخاطر الاضطرار للجوء إلى صندوق النقد الدولي لتحفيز اقتصادها. ووصف براون تصريحاته بأنها غير مسؤولة من جانب سياسيي المعارضة.

المصدر : وكالات,ديلي تلغراف