أوروبا أبدت ارتياحا بعد اتفاق الغاز الروسي الأوكراني لضمان إمداداتها (الفرنسية-أرشيف)

دعا مساعد للرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو إلى إجراء بلاده مفاوضات جديدة لتحسين بنود اتفاق الغاز الذي أبرم الأسبوع الحالي مع روسيا، في خطوة تثير مخاوف من تجدد انقطاع الإمدادات إلى أوروبا.

وأدى الاتفاق الروسي الأوكراني الذي أبرمته رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو لشعور بالارتياح في أوروبا عقب انقطاع إمدادات الغاز الروسية لمدة أسبوعين، إلا أنه كشف عن خلافات داخل القيادة الأوكرانية.

واستبعد مسؤول حكومي كبير سماح رئيسة الوزراء بتعديل اتفاق الغاز والسماح بإعادة التفاوض عليه.

وأفاد أوليكساندر تورشينوف النائب الأول لرئيسة الوزراء أثناء مؤتمر صحفي بأن الاتفاقات تمثل مصلحة البلاد ووضعت ضمن المصالح الإستراتيجية والاقتصادية لأوكرانيا.

"
المستشار الاقتصادي للرئيس يوشنكو:
كييف ستدعو لعقد محادثات جديدة مع موسكو من أجل إعادة التفاوض بشأن اتفاق الغاز لتحسين بنوده
"
وقال أوليكساندر شلاباك المستشار الاقتصادي للرئيس يوتشينكو إن كييف ستدعو لعقد محادثات جديدة مع موسكو من أجل إعادة التفاوض بشأن الاتفاق لتحسين بنوده بالنسبة لأوكرانيا قبل الصيف.

واعتبر شلاباك تعديل الاتفاق أمرا حيويا لكي يضمن اقتصاد أوكرانيا النجاة وهو يتجه نحو مواجهة أسوأ ركود في عشر سنوات جراء تفاقم الأزمة المالية العالمية.

من جهته استبعد أليكسي ميلر الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم التي تحتكر قطاع الغاز في روسيا إدخال أي تعديل لاتفاق الغاز الذي تم التفاوض عليه بين تيموشينكو ونظيرها الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت تيموشينكو إن الاتفاق يوفر أفضل ظروف ممكنة لأوكرانيا حيث يوفر خصما بنسبة 20% عن الأسعار الأوروبية وينص على إلغاء الوسطاء في تجارة الغاز.

"
كرواتيا طلبت من الجزائر تزويدها بالغاز بعد الأزمة الروسية الأوكرانية
"
وأما يوتشينكو فقد وصف الاتفاق بالمخيب للآمال لارتفاع الأسعار بشكل حاد في الربع الأول من العام الجاري دون زيادة رسوم مرور الغاز لتعويض أوكرانيا.

وعلى خلفية أزمة الغاز الروسية الأوكرانية قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل إن كرواتيا طلبت من بلاده تزويدها بالغاز.

وتستورد كرواتيا نحو 40% من احتياجاتها السنوية للغاز بينما تنتج محليا النسبة الباقية البالغة 60%.

المصدر : وكالات