أوباما يؤيد زيادة نفوذ الاقتصادات الصاعدة بصندوق النقد
آخر تحديث: 2009/1/23 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/23 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/27 هـ

أوباما يؤيد زيادة نفوذ الاقتصادات الصاعدة بصندوق النقد

وافقت اللجنة المالية بمجلس الشيوخ على ترشيح تيموثي غيتنر وزيرا للخزانة (رويترز-أرشيف)

كشف المرشح لتولي منصب وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيتنر عن رغبة الرئيس الجديد باراك أوباما في إصلاح صندوق النقد الدولي بما يتيح للدول النامية صلاحيات أكبر في توجيه سياسة الصندوق.

وقال غيتنر في ردود مكتوبة عقب جلسة استماع بالكونغرس لبحث ترشيحه "نحن بحاجة لإرسال إشارة قوية مفادها أننا مستعدون لمنح الدول النامية نفوذا في الصندوق يتلاءم مع أهميتها للاقتصاد العالمي".

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش قد أيدت قرارا من الصندوق في مارس/آذار الماضي بإعادة توزيع حقوق التصويت بين الدول الأعضاء فيه وعددها 185 دولة لزيادة نفوذ القوى الاقتصادية الصاعدة مثل الصين والهند والبرازيل والمكسيك وكوريا الجنوبية.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة هي أكبر مساهم في صندوق النقد الدولي، ومن شأن زيادة أسهم الدول النامية أن يزيد نفوذها على حساب أميركا.

ووافقت اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الأميركي أمس على ترشيح غيتنر وزيرا للخزانة في إدارة الرئيس أوباما في خطوة تمهد الطريق لنيل تأكيد من جانب مجلس الشيوخ بأكمله.

وتمت موافقة اللجنة على ترشيح غيتنر رغم المخاوف التي أبداها بعض أعضائها من أنه دفع 34 ألف دولار وهي أقل مما يجب عند تسديد الضرائب خلال فترة عمله بصندوق النقد الدولي.

ويتولى غيتنر حاليا رئاسة بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي ويعده الكثيرون مرشحا مثاليا لمنصب وزير الخزانة عقب مشاركته الكبيرة في جهود حكومية لدعم المؤسسات المالية والأسواق في أسوأ أزمة مالية تواجهها الولايات المتحدة منذ ثلاثينيات القرن العشرين.

المصدر : وكالات

التعليقات