نمو الاقتصاد الصيني في أدنى مستوى منذ سبعة سنوات
آخر تحديث: 2009/1/22 الساعة 16:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/22 الساعة 16:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/26 هـ

نمو الاقتصاد الصيني في أدنى مستوى منذ سبعة سنوات

معدل النمو السنوي للاقتصاد الصيني في عام 2008 يتراجع إلى 9% (رويترز)

مني الاقتصاد الصيني بتراجع حاد في معدل النمو ليصل إلى 6.8% في الربع الأخير من العام الماضي ويهبط بمعدل النمو السنوي لعام 2008 إلى 9%، ليسجل أدنى مستوى له منذ سبعة أعوام تحت وطأة الأزمة المالية العالمية.

وأوضحت بيانات المكتب الوطني للإحصائيات أن النمو السنوي لإجمالي الناتج المحلي للصين تراجع في الربع الأخير من العام الماضي من 9% في الربع الثالث لكنه كان قريبا من توقعات المحللين الاقتصاديين الذين رجحوا معدل نمو بنسبة 7% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2008.

ويأتي تراجع النمو الصيني خلال العام الماضي، مغيرا مسيرة صعود استمرت خمس سنوات بمعدل أعلى من 10% أفرزت تحول الصين إلى ثالث أكبر قوة اقتصادية في العالم بعد الولايات المتحدة واليابان.

ويتوقع كثير من الخبراء الاقتصاديين خاصة العاملين لدى البنوك الغربية أن تسجل الصين نموا لا يتجاوز 6% هذا العام، وهو في حال تحققه  سيكون أضعف مستوى للنمو هناك منذ عام 1990.  

انخفاض قياسي  للصادرات اليابانية في ديسمبر/كانون الأول الماضي (رويترز)

تراجع التصدير
من جهة أخرى أفادت تقارير اقتصادية أن الاقتصادات الآسيوية الكبرى اليابانية والصينية والكورية الجنوبية تأثرت بشكل كبير جراء الركود الذي أصاب الولايات المتحدة والدول الأوروبية، وخاصة أن الاقتصادات الآسيوية تعتمد بشكل كبير على الصادرات التي تراجعت بمستويات حادة خلال الربع الأخير من العام الماضي.

ويشير انخفاض قياسي بلغ 35% للصادرات اليابانية في ديسمبر/كانون الأول مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وكذلك انكماش الاقتصاد الكوري الجنوبي في الربع الأخير من العام الماضي، إلى استمرار المشاكل التي تواجه القوى الاقتصادية الآسيوية.

وهبطت الصادرات اليابانية لأوروبا والولايات المتحدة وباقي آسيا بوتيرة قياسية في ديسمبر/كانون الأول، ورغم أن الصادرات إلى الولايات المتحدة أخذت تتراجع منذ تفاقم أزمة الرهن العقاري الأميركية لتصل إلى أزمة ائتمان عالمية فقد صمد الطلب الآسيوي طوال معظم العام، لكن الصادرات الإقليمية تتهاوى الآن بالسرعة نفسها.

وأثناء عام 2008 كله هبط فائض الميزان التجاري لليابان 80% وكان هذا أكبر معدل هبوط منذ عام 1981 حين بدأت اليابان تسجيل فوائض تجارية بصورة منتظمة.

وفي سول قال البنك المركزي إن إجمالي الناتج المحلي في كوريا الجنوبية -رابع أكبر اقتصاد في آسيا- هبط بنسبة معدلة موسميا قدرها 5.6% في الربع الأخير من عام 2008 عما كان عليه في الربع السابق.

المصدر : وكالات,نيويورك تايمز

التعليقات