أوبك تريد عودة أسعار النفط لمستويات كافية لتشجيع الاستثمار للتنقيب عليه
(رويترز-أرشيف)

رجحت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن ينكمش الطلب العالمي على النفط أكثر من المتوقع في العام الجديد وأن تدهور الاقتصاد العالمي سيتسبب بانخفاض الاستهلاك بدرجة أكبر من التقدير السابق.

وتوقع التقرير الشهري الذي أصدرته أوبك اليوم تراجع الطلب العالمي على النفط بمقدار 180 ألف برميل يوميا في العام الحالي.

ووفقا لتقديرات التقرير فإن تخفيض الطلب على النفط ارتفع بأكثر من ثلاثين ألف برميل في اليوم عن توقعاتها السابقة. يشار إلى أن استهلاك النفط انخفض في العام الماضي لأول مرة منذ أكثر من عشرين عاما.

ويأتي تعديل توقعات المنظمة استجابة لتزايد الأدلة على أن الاقتصاد العالمي أضعف كثيرا من التقديرات السابقة مما يضعف الطلب على النفط ويخفض الأسعار.

من جهتها توقعت إدارة معلومات الطاقة التابعة للحكومة الأميركية الثلاثاء الماضي أن ينخفض الاستهلاك العالمي للنفط 810 آلاف برميل في اليوم عام 2009.

ولمواجهة تراجع الطلب العالمي على النفط اتفقت أوبك في اجتماعات منذ سبتمبر/أيلول الماضي على خفض الإمدادات بمقدار 4.2 ملايين برميل يوميا لمواجهة الركود في الطلب العالمي، واعتبر التقرير أن هذا الإجراء سيحتاج لوقت ليظهر أثره، وأضاف أن من الضروري أن تعود أسعار النفط إلى مستويات كافية لتشجيع استثمارات لتلبية النمو المستقبلي المتوقع في الطلب.

وبأحدث تعديل تكون أوبك قد خفضت توقعاتها للطلب على النفط في عام 2009 بأكثر من مليون برميل يوميا منذ أول توقع لها في يونيو/حزيران عام 2008.

وخفض التقرير تقديره للإمدادات من المنتجين خارج أوبك إلى 51.15 مليون برميل يوميا بزيادة 580 ألف برميل في اليوم عن العام الماضي.

وتوقعت أوبك أن يبلغ الطلب على نفطها 29.48 مليون برميل يوميا هذا العام بانخفاض 1.4 مليون برميل يوميا عن العام الماضي.

واصلت أسعار الخام الأميركي تراجعها مقتربة من 35 دولارا للبرميل (رويترز-أرشيف)
سعر النفط
وتراجعت أسعار النفط اليوم مقتربة من 35 دولارا للبرميل للتدنى بأكثر من 110 دولارات للبرميل عن أعلى مستوى وصلته بأكثر من 147 دولارا للبرميل في يوليو/تموز الماضي.

فواصلت اليوم أسعار النفط الأميركي الخفيف تراجعها مع استمرار المخاوف من تراجع الاقتصاد وارتفاع مخزونات الخام.

ففي نيويورك تراجع الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة اليوم بنحو دولارين ليسجل 35.45 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات