سيتي غروب ومورغان ستانلي تدمجان أنشطة الوساطة المالية
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/18 هـ

سيتي غروب ومورغان ستانلي تدمجان أنشطة الوساطة المالية

أصول شركة الوساطة المالية بعد الدمج تصل إلى ستمائة مليار دولار (الفرنسية)

وافقت مجموعة سيتي غروب المصرفية وشركة مورغان ستانلي المالية الأميركيتين على دمج وحدة سميث بارني للوساطة المالية التابعة لها مع وحدة إدارة الثروات التابعة لمورغان ستانلي.

ويتوقع تنفيذ عمليات بيع أخرى لتدبير أموال وعزل الأصول عالية المخاطر عن بقية النشاط المصرفي بمجموعة سيتي غروب.

وقد تعلن المجموعة التي كانت سابقا أكبر مصرف في العالم في 22 الشهر الجاري وبشكل رسمي التخلي عن سياسة التوسع في جميع الخدمات المالية التي انتهجها رئيسها التنفيذي السابق سانفورد (ساندي) ويل والذي يتبرأ منه حاليا الرئيس التنفيذي الحالي فيكرام بانديت.

ويتوقع أن تكشف المجموعة في اليوم نفسه عن خسارة كبيرة بنشاطها في الربع الأخير من عام 2008.

وذكر مصدر أن سيتي غروب تريد حصر أعمالها على نموذج قريب من ما كانت عليه عندما كان اسمها سيتي كورب.

"
اتفاق سيتي غروب مع مورغان ستانلي يشكل  أكبر شركة أميركية للوساطة المالية تفوق أصول عملائها 1.7 تريليون دولار
"
وقال المصدر إن الخطة تتضمن تركيز المجموعة على العمليات المصرفية الاستثمارية وأنشطة الشركات والتجزئة المصرفية وخفض أنشطة التداول مع نقل الأصول غير المرغوبة وأنشطة مثل الديون المركبة إلى كيان منفصل.

وأوضح أن أصول الكيان المنفصل قد تصل إلى ستمائة مليار دولار أي نحو ثلث المركز المالي للمجموعة وقد يباع نهاية الأمر. وقد امتنعت سيتي غروب عن التعقيب على هذه الخطط.

وسيشكل الاتفاق مع مورغان ستانلي، أكبر شركة أميركية للوساطة المالية يفوق العاملون فيها عشرين ألف سمسار وتبلغ أصول عملائها 1.7 تريليون دولار.

وتقدم مورغان ستانلي لمجموعة سيتي غروب مبلغ 2.7 مليار دولار نقدا نظير حصة أولية تبلغ 51% في الشركة ويمكن أن ترتفع هذه الحصة إلى 100% بعد خمس سنوات.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير نشرته أمس إن سيتي غروب التي تواجه خسائر كبير رغم دعمها مرتين من خطة الإنقاذ المالي الأميركية البالغ سبعمائة مليار دولار تعمل على فصل وحداتها التي تواجه مشكلات مالية لنيل رضا الأجهزة الرقابية والمستثمرين القلقين.

ويتوقع أن تتكبد سيتي غروب خسارة تشغيلية تبلغ عشرة مليارات دولار في الربع الأخير من العام الماضي ومليارات أخرى هذا العام.

وحصلت المجموعة على أول دفعة من خطة الإنقاذ المالي الحكومية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وبلغت 25 مليار دولار.

وحصلت ثمانية بنوك أخرى أيضا على دعم من هذه الخطة الحكومية.

المصدر : وكالات,نيويورك تايمز

التعليقات