العجز التجاري ارتفع بسبب زيادة أسعار النفط خلال 2008 (رويترز-أرشيف)
ارتفع عجز الميزان التجاري لتونس خلال العام الماضي وفق مصادر رسمية بنسبة 31% ليصل إلى 6.60 مليارات دينار (4.96 مليارات دولار) مقارنة بنحو 5.02 مليارات دينار (3.77 مليارات دولار) في العام الذي سبقه.

ويُعزى سبب زيادة هذا العجز بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار النفط عام 2008 وتباطؤ نمو صادرات النسيج.

فقد ساهم قطاع الطاقة في ارتفاع الواردات الإجمالية للبلاد بنسبة 24% لتبلغ 30.23 مليار دينار (22.8 مليار دولار) خلال العام الماضي، في حين نمت الصادرات بنسبة 22% لتصل 23.63 مليار دينار (17.77 مليار دولار) بسبب ارتفاع الصادرات الزراعية.

وتستورد تونس أغلب حاجياتها من الطاقة، وسجلت زيادة في ورادتها النفطية للعام المنصرم بنسبة 64% لتبلغ 4.91 مليارات دينار (3.7 مليارات دولار).

وارتفعت صادرات النسيج والملابس -وهي إحدى ركائز الصادرات التونسية- بنسبة لم تتعد 0.4% لتبلغ العام الماضي 6.09 مليارات دينار  (4.58 مليارات دولار) بسبب المنافسة الآسيوية.

وقدرت الصادرات الزراعية لتونس بنحو 2.15 مليار دينار (1.62 مليار دولار) مقارنة بنحو 1.88 مليار دينار (1.41 مليار دولار) في العام الذي سبقه.

وتمثل الصادرات التونسية -وهي المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي- في البلاد نحو 45% من الناتج المحلي الإجمالي لتونس.

المصدر : رويترز