ميزانية قطر 2009/2010 ستكون الأكبر حجما في تاريخها (رويترز-أرشيف)

استبعدت قطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم تسجيل عجز في ميزانيتها للسنة المالية 2009/2010.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة إن بلاده ستعد ميزانيتها التي ستصدر في أبريل/ نيسان المقبل، على أساس سعر لبرميل النفط يبلغ 35 دولارا.

وأضاف عبد الله بن حمد العطية في تصريحات صحفية نشرت اليوم الاثنين أن هذه الميزانية ستكون الأكبر في تاريخ البلاد.

"
العطية: قطر من أقل الدول تأثرا بالأزمة المالية العالمية لقوة اقتصادها
"
وأشار إلى أن قطر من أقل الدول تأثرا بالأزمة المالية العالمية "لقوة اقتصادها".

وأكد العطية التزام الدوحة بإنجاز مشاريع البنية التحتية وعدم توقع أي عجز بميزانية 2009، موضحا أن العمل جار حاليا من قبل وزارة الصناعة والمالية لإنجاز الميزانية التي ستصدر أول أبريل/ نيسان وستكون أول ميزانية متعادلة متوازنة تتضمن مشاريع أساسية وإستراتيجية.

ووضعت قطر ميزانيتها لعام 2009 بشكل أولي سابقا على أساس سعر برميل النفط 55 دولارا للبرميل، بينما سجل السعر في الأسواق اليوم 39.44 دولارا.

وفي ظل انخفاض أسعار النفط وتباطؤ الاقتصاد العالمي، توقعت السعودية وعُمان تسجيل عجز بميزانية العام الجاري نظرا لهبوط أسعار النفط إلى مستوى قريب من ربع السعر الذي سجلته في يوليو/ تموز الماضي عندما بلغت 147.27 دولارا للبرميل.

ويتوقع نمو اقتصاد قطر بنسبة 9.5% عام 2009 ليحقق أكبر معدل نمو بالمنطقة، بناء على استطلاع أعدته رويترز الشهر الماضي.

وكانت وكالة الأنباء القطرية (قنا) قد نقلت عن العطية أمس القول، إن بلاده ستتحمل هبوط أسعار النفط دون ثلاثين دولارا للبرميل جراء زيادة إنتاجها من الغاز.

المصدر : رويترز