مبيعات السيارات في الولايات المتحدة في 2008 انخفضت إلى 13.2 مليون وحدة من 16.1 مليونا في 2007 (الفرنسية-أرشيف)

توقعت مؤسسة استشارية أميركية لصناعة السيارات انخفاض مبيعات السيارات في العالم في عام 2009 وانتعاشها في 2010 مع تحسن سوق الائتمان وإنفاق المستهلكين.

 

وقالت مؤسسة سي أس أم وورلدوايد ومقرها متشيغان إن مبيعات السيارات ستهبط بنسبة 8% في 2009 إلى 56.8 مليون وحدة، لكنها توقعت ارتفاعها بنسبة 7% إلى 60.8 مليونا العام القادم.

 

وبالنسبة لسوق السيارات في الولايات المتحدة قالت المؤسسة في تقريرها البحثي إن مبيعات السيارات في 2009 ستهوي إلى أدنى مستوى في 27 عاما لتسجل 11.5 مليون سيارة قبل أن ترتفع إلى 13.6 مليونا في 2010.

 

يشار إلى أن مبيعات السيارات في العالم سجلت هبوطا كبيرا في الأشهر السابقة وشهدت الولايات المتحدة أسرع انخفاض بسبب أزمة سوق الائتمان وارتفاع أسعار النفط وهبوط ثقة المستهلكين ما أحدث ضغوطا كبيرة على سوق السيارات الجديدة.

 

وكانت صناعة السيارات ذكرت الأسبوع الماضي أن مبيعات السيارات في الولايات المتحدة في 2008 انخفضت إلى 13.2 مليون وحدة من 16.1 مليونا في 2007, وهبطت المبيعات بنسبة 36% الشهر الماضي.

 

وأشار التقرير إلى أن المبيعات بالولايات المتحدة في 2009 سستعود إلى مستويات 2004 لكن الصناعة زادت من طاقتها الإنتاجية لتصل إلى 19 مليونا سنويا منذ ذلك الحين، ما يمهد الطريق أمام وضع كارثي يواجهه حاليا منتجي السيارات والصناعات المساندة.

المصدر : أسوشيتد برس