انخفض عدد الطلبات على طائرات بوينغ إلى 662 طائرة في 2008 بدلا من 1413 عام 2007
(رويترز-أرشيف)

قالت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات إنها تعتزم الاستغناء عن 4500 من الموظفين في وحدتها التجارية، أي ما يعادل 7% من مجموع العاملين في الوحدة بهدف خفض التكلفة.

 

وأوضحت بوينغ أن معظم الوظائف لا ترتبط بشكل مباشر مع صناعة الطائرات وسوف تتركز في مصانع الشركة في سياتل بولاية واشنطن الأميركية وسيتم تنفيذها بين شهري أبريل/نيسان ويونيو/حزيران.

 

وبلغ عدد القوة العاملة لدى الشركة 162 ألفا نهاية العام الماضي.

 

ويأتي قرار بوينغ بعد إضرابات شملت 27 ألف عامل مما أدى إلى إغلاق عدد من مصانعها لمدة شهرين.

 

ونشبت خلافات بين إدارة الشركة واتحاد الفنيين فيها حول الضمان الوظيفي وحق الشركة في الاستعانة بمصادر عمل خارجية.

 

وقد تأثرت الشركة بتداعيات الأزمة المالية الحالية وانخفض عدد الطلبات على طائراتها إلى 662 طائرة في 2008 من 1413 في 2007.

 وتتنافس بوينغ مع شركة أيرباص الأوروبية على صدارة قائمة أكبر مصنعي الطائرات التجارية في العالم.

المصدر : وكالات