استحواذ فارغو على وأكوفيا يشكل رابع أكبر مؤسسة مصرفية أميركية (رويترز-أرشيف)

أعلنت مؤسسة ويلز فارغو المصرفية استكمال صفقة شراء بنك واكوفيا بقيمة 12.7 مليار دولار، في خطوة تمثل رهانا كبيرا على سلامة تقدير المؤسسة لمخاطر الرهون والقروض العقارية في سجلات واكوفيا.

وتم استكمال عملية الاستحواذ ليزيد حجم أصول ويلز فارغو لمستوى يتجاوز المثلين ويؤدي إلى تشكيل رابع أكبر مؤسسة مصرفية أميركية من حيث الأصول.

وتملك ويلز فارغو أيضا أكبر شبكة فروع في الولايات المتحدة حيث يتبع لها 6600 مكتب في 39 ولاية وواشنطن العاصمة، وتملك واحدة من أكبر شركات الوساطة المالية العاملة بالتجزئة.

وقد وافقت ويلز فارغو في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول الماضي على شراء واكوفيا بعد تقديمها عرضا أفضل مما قدمته مجموعة سيتي غروب لشراء بعض أنشطة واكوفيا.

وأكدت المؤسسة المصرفية احتفاظ فروع واكوفيا باسمها في المستقبل القريب.

وتأتي عملية الاستحواذ بعدما دفعت السلطات المعنية واكوفيا للبحث عن مشتر عقب تكبد البنك خسائر ضخمة نجمت عن رهون عقارية تحملها عندما اشترى بنك غولدن وست فايننشال كورب عام 2006.

وتوقعت ويلز فارغو الشهر الماضي شطب 71.4 مليار دولار من محفظة قروض واكوفيا التي تبلغ 482.4 مليار دولار.

وتطرق محللون إلى تحفظ ويلز فارغو بشأن تقييم مخاطر واكوفيا في حين يواصل الاقتصاد الأميركي وسوق الإسكان التدهور.

المصدر : رويترز