تحديات تراكم الدين الخارجي على السودان
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 17:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/9 الساعة 17:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/10 هـ

تحديات تراكم الدين الخارجي على السودان

31.9 مليار دولار ديون السودان الخارجية (الجزيرة نت)

عماد عبد الهادي-الخرطوم
 
تشكل ديون السودان الخارجية إحدى مشكلات البلاد المستقبلية مع المجتمع الدولي عقب ارتفاعها إلى نحو 31.9 مليار دولار بنهاية ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، حسب تقرير رسمي.
 
ورغم إنتاج السودان البترولي ما تزال الحكومة عاجزة عن سداد الدين الخارجي بسبب متطلبات السلام والتنمية في الجنوب وما تشهده دارفور إضافة إلى تسيير إدارة الدولة.
 
ويطالب خبراء اقتصاديون الحكومة بضرورة التباحث مع صندوق النقد والبنك الدوليين للإفادة من بعض الاتفاقيات مع صندوق النقد والبنك الدوليين لإعفاء السودان من بعض ديونه أسوة بدول أفريقية نجحت بالتغلب على ديونها عبر الاتفاق مع هذه المؤسسات.
 
ويبين التقرير الرسمي الذي يظهر مقدار الدين الخارجي أن أصل الديون السودانية لا يتجاوز 14 مليار دولار بينما يشكل بقية المبلغ المقدر بنحو 17.9 مليار قيمة الفوائد والجزاءات على التأخير وعدم السداد.
 
ويؤكد التقرير أن 32% من الديون مستحقة لدول نادي باريس، بينما 37% للدول غير الأعضاء في ذلك النادي، فيما تمثل 16% نصيب المؤسسات المالية الدولية، بجانب 12% للبنوك التجارية العالمية و3% للموردين الأجانب.
 
أسعار الفائدة
 عمر إبراهيم الطاهر (الجزيرة نت)

واعتبر الخبير الاقتصادي عمر إبراهيم الطاهر أن زيادة ديون السودان الخارجية مرتبطة بتفاقم معدل أسعار الفائدة والجزاءات التي حدثت بسبب عجز السودان عن الالتزام بدفع الديون المستحقة في موعدها.
 
وأشار إلى فشل السودان ومنذ العام 1997 في التوصل إلى اتفاق مع البنك الدولي حول برنامج يمكن أن يسهم في معالجة الديون السودانية بالكامل.
 
وذكر للجزيرة نت أن السودان لا يملك برنامجا متطورا مع البنك الدولي، وأشار إلى ارتفاع الديون الصينية وكذلك دول نادي باريس بجانب السعودية والكويت بسبب ارتفاع سعر الفائدة وتراكمها على السودان.
 
فيما حمل خبير اقتصادي فضل حجب اسمه المفاوضين السودانيين مسؤولية الفشل في إقناع البنك الدولي بقبول برنامج السودان لمعالجة مشكلاته الاقتصادية المتراكمة.
 
وقال إن السودان ما يزال في مرحلة البرنامج الأول المطروح من البنك الدولي ما جعله يدور في حلقة مفرغة لأكثر من 15 عاما دون أن يحقق أي خطوة إيجابية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات