بوتفليقة رفض تأسيس صندوق للثروة السيادية للحاجة لها  لتنمية اقتصاد الجزائر (الفرنسية-أرشيف)

سجل احتياطي الجزائر من النقد الأجنبي ارتفاعا بنسبة 1.7% بالغا 133 مليار دولار نهاية يونيو/ حزيران الماضي مقارنة مع 78 مليار دولار نهاية العام 2007.

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة الجزائرية بعد اجتماع خصصه الرئيس عبد العزيز بوتفليقه لمناقشة قطاع المالية أمس أن البلاد شهدت انخفاضا في المديونية الخارجية التي تقلصت إلى 623 مليون دولار مقارنة مع 24 مليار دولار في نهاية العام 2004.

وقال بوتفليقة إن إنشاء صندوق لاستثمار الثروة السيادية ليس واردا حاليا نظرا لحاجة الجزائر للاحتياطيات من أجل تنمية الاقتصاد المحلي.

وأضاف أن البعض طرح اقتراح إقامة هذا الصندوق الذي وصفه بالمغامرة لحاجة بلاده إلى رؤوس أموال للتنمية الاقتصادية.

وأشار البيان إلى زيادة الناتج الداخلي الخام في العام 2007 بنسبة 3% وتحقيق فائض في الميزان التجاري بقيمة 33 مليار دولار ذلك العام مع استقرار التضخم عند مستوى معقول.

وتوقعت الجزائر تسجيل نمو اقتصادي بنسبة 4.1% في العام 2009، على أن ترتفع النسبة إلى 6.6% عند استثناء قطاع المحروقات.

المصدر : وكالات