تضم الضفة الغربية وقطاع غزة نحو 40 ألف معلم ومعلمة (الفرنسية-أرشيف)

نظم المعلمون في الضفة الغربية إضرابا شاملا عن العمل الاثنين وإضرابا آخر في جامعات الضفة الغربية وغزة مطالبين بتحسين الوضع المعيشي.

وأبلغ الأمين العام لاتحاد المعلمين الفلسطينيين جميل شحادة وكالة فرانس برس إن الإضراب نظم اليوم بشكل شامل لجميع المدارس في الضفة الغربية.

وقال شحادة إن الإضراب نظم ليوم واحد لتحقيق مطالب نقابية تشمل قضية المعلمين العاملين في المدارس الحكومية.

وأعلن عن اعتزام المعلمين تنظيم إضراب جزئي غدا الثلاثاء تضامنا مع المعلمين في قطاع غزة الذين يعانون نتيجة مطالبتهم بتحسين أوضاعهم المعيشية.

وتضم الضفة الغربية وقطاع غزة نحو 40 ألف معلم ويطالب المعلمون بتثبيت نحو 6000 معلم ومعلمة عملوا بعقود منذ العام 2006.

ويستمر إضراب المعلمين في المدارس الحكومية بقطاع غزة الذي نظمه الاتحاد العام للمعلمين -الممثل لحركة فتح- اعتبارا من اليوم الأول للعام الدراسي الجديد الذي بدأ في 24 أغسطس/ آب الماضي في احتجاج على إجراءات قامت بها الحكومة الفلسطينية المقالة.

وجاء إضراب المعلمين في الضفة الغربية بالتزامن مع إضراب آخر، نظم أيضا ليوم واحد من قبل عاملين في الجامعات الفلسطينية، طالبوا فيه بتحسين الأوضاع المعيشية وربط رواتبهم بغلاء المعيشة.

وذكر رئيس نقابة العاملين في جامعة بيرزيت سامي شعث أن المشاركين في الإضراب اليوم هم ثماني جامعات في الضفة الغربية وجامعتين في قطاع غزة.

"
شعث:
الإضراب يعزى إلى قرار بالإجماع لمجلس اتحاد العاملين في الجامعات الفلسطينية في غزة والضفة، لتآكل رواتب العاملين في الجامعات
"
وعزا شعث الإضراب إلى قرار بالإجماع لمجلس اتحاد العاملين في الجامعات الفلسطينية في غزة والضفة، لتآكل رواتب العاملين في الجامعات، التي لم تعدل منذ عشر سنوات.

وقال إن الإضراب التحذيري يأتي لمطالبة إدارات الجامعات ومجلس التعليم العالي بتحسين الأوضاع المعيشية للعاملين سعيا لوقف حالة هجرة الكفاءات والأدمغة خارج البلاد.

ويضرب العاملون في القطاع الصحي الحكومي في غزة للأسبوع الثاني على التوالي تنفيذا لدعوة اتحاد نقابي يتبع حركة فتح.

المصدر : الفرنسية