فريدي ماك وفاني ماي تواجهان مشكلات منذ عام بسبب أزمة القروض العقارية (الفرنسية)

اجتمع وزير الخزانة هنري بولسون بالمديرين التنفيذيين لشركتي التمويل العقاري الأميركيتين فاني ماي وفريدي ماك, وأبلغهما بخطة رسمية تقضي بإقالتهما وتغيير مجلسي الإدارة ووضع الشركتين تحت رقابة اتحادية، فيما يمكن اعتباره أكبر كفالة مالية في تاريخ الولايات المتحدة.

ويتوقع الأحد إعلان الخطة التي قدمتها وزارة الخزانة الأميركية وتستهدف الشركتين اللتين تملكان أو تضمنان نحو نصف القروض العقارية المستحقة في البلاد والبالغ حجمها 12 تريليون دولار.
    
ويعكس التدخل الحكومي مخاوف مسؤولين أميركيين من فقد الأسواق المالية الثقة بالشركتين بعد إعلان خسائر طوال السنة الماضية بسبب أسوأ ركود بسوق المساكن منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي.

المصدر :