مصر وأوكرانيا تتفاوضان لمبادلة الغاز بالقمح
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 23:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/5 الساعة 23:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/6 هـ

مصر وأوكرانيا تتفاوضان لمبادلة الغاز بالقمح

تعد مصر من أكبر مستوردي القمح في العالم  (الجزيرة-أرشيف)

قال دبلوماسي أوكراني إن مصر وأوكرانيا تتفاوضان على اتفاق لمبادلة الغاز الطبيعي المصري بالقمح الأوكراني.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن رئيس البعثة التجارية التابعة لسفارة أوكرانيا لدى مصر فاليري غريغوراش قوله "إن حكومتي البلدين تتفاوضان حاليا" في هذا الشأن، موضحا أن الغاز المصري يمكن إرساله إلى أوكرانيا من خلال خط الأنابيب الذي يمر عبر سوريا وتركيا وصولا لمنطقة البلقان.

لكن الجانبين لم يكشفا بعد عن تفاصيل الاتفاق، علما بأن حجم التبادل التجاري بين القاهرة وكييف بلغ العام الماضي مليار دولار.

وتعد مصر من أكبر مستوردي القمح في العالم واشترت ما لا يقل عن 6.5 ملايين طن قمح في السنة المالية 2007-2008 معظمها من روسيا والولايات المتحدة وكزاخستان.

خبز مدعوم
ويذهب جانب كبير من القمح الذي تشتريه مصر إلى نظام الخبز المدعوم، وهو أحد المكونات الأساسية لسياستها الاقتصادية التي تسمح لملايين السكان بالعيش برواتب منخفضة.

واقترحت مصر في أبريل/ نيسان الماضي زراعة القمح في السودان لتلبية احتياجات المستهلكين المصريين، وفي مايو/ أيار حددت منطقة تبلغ مساحتها نحو مليوني فدان على الحدود يمكن للبلدين إقامة مشروع مشترك فيها لزراعة القمح.

من جهة أخرى تواجه أوكرانيا ارتفاعا في أسعار الغاز الذي تستورده من روسيا ويلبي أكثر من نصف حاجتها.

وكانت روسيا قطعت إمدادات الغاز عن أوكرانيا لعدة أيام بسبب خلاف على السعر في أوائل العام 2006 وأثر ذلك على الغاز الذي ينقل عبر أوكرانيا إلى مستهلكين في أوروبا.

المصدر : رويترز

التعليقات