البيت الأبيض: سوق العمل ليس بالقوة التي نريدها (الأوروبية-أرشيف)

قفز معدل البطالة الأميركي بشكل غير متوقع إلى 6.1% في أغسطس/ آب الماضي، وهو أعلى معدل منذ نحو خمس سنوات.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن عدد الوظائف انخفض بمقدار 84 ألفا في أغسطس/ آب مقارنة مع توقعات بانخفاض قدره 75 ألف وظيفة.

كما رفعت الوزارة تقديرها للانخفاض في الوظائف في يوليو/ تموز الماضي إلى 60 ألفا وفي يونيو /حزيران إلى 100 ألف بدلا من التقدير السابق البالغ 51 ألفا لكل من الشهرين.

وقال مسؤولون في سوق العمل إن معدل البطالة في الشهر الماضي هو أعلى معدل يسجل منذ سبتمبر/ أيلول 2003 وكان محللون توقعوا أن يبقى المعدل مستقرا عند 5.7%.

وبذلك تسجل البطالة في أميركا أعلى مستوى منذ قرابة خمس سنوات، إذ خفض أصحاب الأعمال الوظائف للشهر الثامن على التوالي وظهرت بوادر على تسارع وتيرة التدهور في سوق العمل.

"
البيت الأبيض: خطة تحفيز الاقتصاد التي أقرت في وقت سابق من هذا العام مازالت تحقق نتائجها
"
خطة منتجة
من جهة أخرى قال البيت الأبيض الجمعة إن خطة تحفيز الاقتصاد التي أقرت في وقت سابق من هذا العام مازالت تحقق نتائجها وليس هناك من حاجة حالية لدراسة خطة أخرى رغم القفزة الكبيرة في معدل البطالة في الشهر الماضي.

وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الأبيض إن "خطة تحفيز الاقتصاد التي وضعناها تحدث الأثر القوي الذي أردناه منها ومن النقاط الأساسية في هذه الخطة أنها كانت محفزة ونحن لا نعتقد أننا بحاجة لدراسة خطة أخرى في الوقت الراهن".

وتعليقا على معدل البطالة المرتفع في الشهر الماضي قالت بيرينو "لا شك في أن سوق العمل ليس بالقوة التي نريدها وأن هذه بيانات محبطة نحن نريد أن نرى الاقتصاد يعود إلى خلق فرص عمل متزايدة ونفهم..".

وقالت إنه رغم ضعف بيانات البطالة فإن بيانات أخرى تظهر دلائل على انتعاش الاقتصاد ومنها معدل النمو في الربع الثاني الذي بلغ 3.3% وبيانات الإنتاجية القوية وارتفاع الصادرات.

المصدر : وكالات