بوش قال إن الولايات المتحدة تواجه مشكلة كبيرة (الفرنسية-أرشيف)

دعت المفوضية الأوروبية واشنطن إلى تحمل مسؤوليتها في مواجهة الأزمة المالية العالمية خاصة بعد رفض مجلس النواب خطة الإنقاذ المالي.

وقال المتحدث باسم المفوضية يوهان لايتنبرجر إن الاتحاد الأوروبي أصيب "بخيبة أمل" إزاء رفض مجلس النواب الأميركي خطة الإنقاذ المالي للبنوك والمؤسسات المتعثرة والمقدرة بـ700 مليار دولار.

كما أوضح أن خطة الإنقاذ لا ترتبط بمصير مؤسسات الولايات المتحدة فحسب بل أيضا "بمصير باقي العالم".

وأضاف لايتنبرجر أن إجراءات الإنقاذ التي أقرتها حكومات أوروبية بشأن ثلاثة بنوك متعثرة أظهرت أن السلطات العامة بأوروبا "يمكنها الاضطلاع بمهمة تحقيق الاستقرار المالي".

تبادل اتهامات
وقد تبادل الحزبان الجمهوري والديمقراطي الاتهامات بالمسؤولية عن رفض الخطة بعد ساعات من المفاوضات وراء الأبواب المغلقة بهدف إضافة بنود إلى حماية دافعي الضرائب وتجنب الشعور بأن واشنطن تسعى لإنقاذ مصرفيين يحملهم المواطنون الأميركيون المسؤولية عن إثارة أزمة الإسكان.
 
وفي هذا الشأن قالت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي "لا يمكن تحمل ما حدث اليوم، يجب المضي قدما", مضيفة "نحن هنا لحماية دافع الضرائب مع عملنا على استقرار الأسواق".

أوباما دعا المشرعين إلى الاجتماع مجددا لبحث خطة الإنقاذ (الفرنسية)
كما عبر مرشحا الرئاسة الأميركية الجمهوري جون ماكين والديمقراطي باراك أوباما عن دعم مشروط لخطة الإنقاذ المالي, قبل أسابيع من موعد الانتخابات.
 
وقال أوباما إنه يعتقد أن المشرعين سيعاودون الاجتماع للموافقة في نهاية الأمر على خطة الإنقاذ. وأعرب عن ثقته بأن المشرعين "لا يزالون يحاولون العمل على هذه الخطة".
 
ومن المتوقع أن يعاود مجلس الشيوخ الانعقاد الأربعاء ومجلس النواب الخميس لمناقشة الأزمة.
 
اهتمام بالمشاكل
بدوره قال ماكين إنه يريد "إعادة الجميع إلى طاولة المفاوضات" بعد رفض الخطة، داعيا الكونغرس إلى أن يستأنف على الفور أعماله لحل هذه الأزمة.
 
وأضاف أن "الوقت ليس للاهتمام بالمتسببين في حصول الأزمة بل هو وقت الاهتمام بالمشاكل".
 
وكان مراسل الجزيرة في واشنطن أفاد بأن رفض النواب خطة الـ700 مليار دولار المخصصة لدعم النظام المصرفي جاء بعد ضغوط ومطالبات من الرأي العام، وهو ما استجاب له النواب لأنهم سيواجهون انتخابات الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات