بوش يقر بخطورة الأزمة المالية ويحذر من ركود مرير
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 08:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 08:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/26 هـ

بوش يقر بخطورة الأزمة المالية ويحذر من ركود مرير

بوش أكد أن قطاعات رئيسة بالنظام المالي تواجه خطر الإغلاق (الفرنسية)  

حذر الرئيس الأميركي جورج بوش مما وصفه بركود طويل ومؤلم في حال فشل الكونغرس في معالجة الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد، وقال إن الاقتصاد الأميركي برمته في خطر.

وأكد بوش في أحد خطاباته النادرة المتلفزة المخصصة لهذه الأزمة المالية أن قطاعات رئيسة بالنظام المالي لأميركا تواجه خطر الإغلاق وأن المزيد من البنوك قد تنهار وهو ما يهدد بانزلاق الاقتصاد الأميركي إلى الركود، وشدد على ضرورة عدم السماح بحدوث ذلك.

وقبل ذلك دعا بوش المرشحين إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية الجمهوري جون ماكين والديمقراطي باراك أوباما بالإضافة إلى نواب متنفذين إلى البيت الابيض الخميس للبحث في خطة إنقاذ القطاع المصرفي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأميركية توني فراتو إن الرئيس بوش يأمل في "العمل على وضع حل غير متحيز وبشكل سريع لخطة إنقاذ القطاع المالي".

يأتي ذلك بينما أصدر أوباما وماكين بيانا مشتركا أكدا فيه أن الديمقراطيين والجمهوريين سيعملان معا لحل الأزمة والتوصل لاتفاق لإنقاذ القطاع المالي الأميركي وتفادي كارثة اقتصادية، مشيرين إلى أن "الخطة التي رفعتها إدارة بوش إلى الكونغرس ناقصة، ولكن يجب ألا تفشل الجهود التي تبذل لحماية الاقتصاد الأميركي".



مسودة نهائية

بولسون تمسك بخطته وقال إنها السبيل الوحيد لإنقاذ الاقتصاد الأميركي (الفرنسية)
وبموازاة ذلك قال مصدر بالحزب الديمقراطي إن الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس الأميركي يعتزمون الاجتماع اليوم الخميس في الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش لصوغ مسودة نهائية لمشروع قانون الدعم المالي لإنقاذ وول ستريت، مضيفا أنه لم تبق مسائل كثيرة لم تحسم بعد.

في هذه الأثناء حافظ وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون على الخطوط الكبرى لخطته المتعلقة بإنقاذ المصارف رغم انتقادات البرلمانيين.

وفي جلسة استماع بعد ظهر أمس أمام اللجنة المالية في مجلس النواب، قدم بولسون خطته تقريبا بنصها الكامل الذي قدمه الثلاثاء أمام لجنة المصارف في مجلس الشيوخ.

وطلب الوزير من النواب إعطاءه سريعا الموافقة لصرف مبلغ يصل إلى 700 مليار دولار من الأموال العامة على سنتين كي تشتري الدولة الأصول غير المباعة المملوكة من قبل مؤسسات مالية.

وجدد بولسون القول إنه مقتنع بأن خطته هي "الشيء الوحيد الفعال الذي يمكن اعتماده لمساعدة الشعب الأميركي وإنقاذ" الاقتصاد.

وكان رئيس لجنة الشؤون المصرفية في مجلس الشيوخ الأميركي الديمقراطي كريس دود قال الثلاثاء إن خطة إنقاذ القطاع المالي الأميركي التي عرضها بولسون "غير مقبولة" في صيغتها الحالية.

المصدر : وكالات

التعليقات