الأمم المتحدة: الأزمة المالية تهدد معيشة مليارات الأشخاص
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/25 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/26 هـ

الأمم المتحدة: الأزمة المالية تهدد معيشة مليارات الأشخاص

بان كي مون (يمين) وبراون وعدد من قادة العالم حذروا من تداعيات الأزمة المالية  (الفرنسية)

حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أن الأزمة المالية تهدد معيشة مليارات الأشخاص عبر العالم وخصوصا الأكثر فقرا، في حين حث عدد من القادة على ضرورة اتخاذ إجراءات قوية للحد من الفقر في العالم لمواجهة تداعيات الأزمة المالية.
 
وقال لدى افتتاح قمة مكافحة الفقر في مقر الأمم المتحدة في نيويورك إن الأزمة تزيد من تفاقم الأضرار الناجمة عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة.
 
وحث بان كي مون أمام عدد من قادة العالم وممثلي القطاع الخاص والمجتمع المدني، المجتمع الدولي على التحرك الفوري ليكون في مستوى هذه التحديات، وعلى إعطاء دفعة جديدة  للشراكة العالمية من أجل التنمية.
 
ودعا رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون خلال القمة، الدول الغنية إلى عدم اتخاذ الأزمة المالية ذريعة للتخلي عن أهداف الألفية في مكافحة الفقر.
 
وأعرب رئيس البنك الدولي روبرت زوليك عن قلقه من الضرر الاقتصادي الذي قد يلحق الدول النامية جراء الأزمة المالية التي تعصف بالعالم، خاصة أن هذه الدول تعاني بالفعل من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود.
 
"
اقرأ أيضا
تسونامي الجوع
"
وتتناول القمة المنعقدة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة البحث في وسائل مكافحة الفقر في منتصف الطريق قبل موعد 2015 المحدد لبلوغ أهداف الألفية للتنمية.
 
وتهدف القمة أيضا إلى تقويم التقدم الذي تحقق وتحديد الهفوات واتخاذ خطوات ملموسة لتصحيحها.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه يمكن القضاء على الفقر إذا قدمت الدول الغنية 72 مليار دولار سنويا.
 
ويشارك في القمة رئيس الوزراء البريطاني، ونظيره الصيني وان جياباو والرئيس البرازيلي  لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، والرواندي بول كاغامي.

في الوقت نفسه قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني إن براون سيزور واشنطن لاجتماع طارئ مع الرئيس الأميركي جورج بوش غدا الجمعة لبحث شأن الاقتصاد العالمي وتداعيات الأزمة المالية.
 
في السياق ذاته أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن الأزمة الاقتصادية والمالية سيكون لها انعكاسات سلبية في الأشهر القادمة على النمو والبطالة والقدرة الشرائية للفرنسيين.
المصدر : وكالات

التعليقات