بوش يؤكد قوة خطة الإنقاذ في معالجة الأزمة المالية
آخر تحديث: 2008/9/24 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/24 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/25 هـ

بوش يؤكد قوة خطة الإنقاذ في معالجة الأزمة المالية

بوش يقر بأن خطة الإنقاذ تثير جدلا في الكونغرس (رويترز) 

أقر الرئيس الأميركي جورج بوش بأن خطة إنقاذ النظام المالي التي عرضتها إدارته تثير جدلا محتدما في الكونغرس، لكنه أكد قوة الخطة بعد أن يتم الاتفاق عليها مع المشرعين الأميركيين.

 

وقال بوش في نيويورك حيث يحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة "إن آليتنا التشريعية تقوم على المفاوضات لكن ستكون هناك خطة متينة في نهاية المطاف".

وتنص الخطة التي أعلن عنها في نهاية الأسبوع الماضي ولا تزال موضع مناقشات في الكونغرس، على تخصيص سبعمائة مليار دولار من الأموال العامة لمساعدة المصارف على التخلص من ديونها المشكوك بتحصيلها.

 

وحث كل من وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون ورئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي المشرعين الثلاثاء على التحرك بسرعة لإقرار الخطة.

 

وقالا في شهادتهما أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ إن أسواق المال في حالة اضطراب شديد وبحاجة لإعادة الاستقرار إليها.

 

وقال برنانكي "إن تحرك الكونغرس مطلوب بصفة عاجلة لتحقيق استقرار الوضع وتجنب ما يمكن أن يصبح عواقب وخيمة جدا على أسواق المال وعلى اقتصادنا".

 

انتقادات المشرعين

وقال السناتور ريتشارد شيلبي عن ولاية ألاباما وهو أبرز الأعضاء الجمهوريين في اللجنة المصرفية "إن الخطة تقنن فحسب النهج المتعجل لوزارة الخزانة في معالجة القضايا التي تعتمل منذ فترة طويلة والتي أزعجت الأسواق المالية" وأعرب عن خشيته من أن تؤدي الخطة إلى تبديد أموال دافعي الضرائب.

ووصف رئيس اللجنة السناتور كريستوفر دود من ولاية كونكتيكت اقتراح وزارة الخزانة بأنه "مذهل وغير مسبوق في حجمه وفي افتقاره إلى التفاصيل".

تحرك البنوك المركزية

وتحرك مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي الأربعاء للمرة الثانية خلال 24 ساعة للإبقاء على الحركة في أسواق المال.

 

وجاء تحركه هذه المرة بالتنسيق مع أستراليا والدول الإسكندنافية لإمداد الأسواق بتمويل قدره ثلاثون مليار دولار.

 

وضخ البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا المركزي وبنك اليابان المركزي كذلك مليارات الدولارات في قطاعاتها المالية.

 

وفتح مجلس الاحتياطي الاتحادي خطوط مبادلة عملات مع البنوك المركزية في أستراليا والدانمارك والنرويج والسويد  للتخفيف من أزمة الائتمان العالمية، إضافة إلى 247 مليار دولار تم توجيهها فعلا لمبادلات عملة مع بنوك كبرى أخرى.

 

وقال المجلس إن "هذه التسهيلات القائمة بالفعل تهدف إلى تحسين ظروف السيولة في أسواق المال العالمية".

وفي إطار جهود البنوك المركزية العالمية للتعامل مع نقص الدولار عرض بنك اليابان المركزي كذلك ثلاثين مليار دولار في تمويل مدته شهر لتخفيف نقص التمويل في السوق.

المصدر : وكالات

التعليقات