هنري بولسون (يسار) وبن برنانكي يحثان الكونغرس على إنقاذ النظام المالي (الفرنسية)

حث وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون ورئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانكي الكونغرس على التحرك بسرعة لإقرار خطة قيمتها 700 مليار دولار لإنقاذ النظام المالي.

وحذر المسؤولان في شهادتيهما أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ من أن إرجاء الخطة سيعرض الاقتصاد الأميركي للخطر.

وأوضح بولسون أن الخطة التي ترمي لشراء الأصول غير المباعة المملوكة من قبل مؤسسات مالية ستشمل أيضا البنوك الأجنبية العاملة في الولايات المتحدة.

وتسعى الإدارة الأميركية لإقرار من الكونغرس يخولها تمويلا ضخما من أموال دافعي الضرائب لشراء الديون المعدومة من المؤسسات المالية للحيلولة دون اختناق أسواق الائتمان.

ومن جهته قال برنانكي "إن تحرك الكونغرس مطلوب بصفة عاجلة لتحقيق استقرار الوضع وتجنب ما يمكن أن يصبح عواقب وخيمة جدا على أسواق المال وعلى اقتصادنا".



"
المطالبة بإدراج قيود على دفع تعويضات لمسؤولي الشركات التي تنقل ديونها المعدومة إلى الحكومة
"
ضمانات
وطالب أعضاء في الكونغرس من جهتهم بإدخال ضمانات لنجاح الخطة قبل إقرارها. على أن تتضمن الضمانات قيودا على دفع تعويضات لمسؤولي الشركات التي تنقل ديونها المعدومة إلى الحكومة.

وقال السناتور كريس دود إن الكونغرس لن يعطي بولسون شيكاً بقيمة 700 مليار دولار دون ضمانات.

وقال السناتور الجمهوري ريتشارد شيلبي والعضو في اللجنة المصرفية إن الخطة "تقنن فحسب النهج المتعجل لوزارة الخزانة" في معالجة القضايا المطروحة منذ فترة طويلة والتي أزعجت الأسواق المالية. وأعرب عن خشيته من تبديد أموال دافعي الضرائب الأميركيين.

ومن جهته حاول الرئيس جورج بوش مد يد العون لبولسون وبرنانكي قائلا إنه يتفهم أن لدى المشرعين أسئلة وشكوكا لكن السرعة مطلوبة.

وقال بوش في تأييد نادر نسبيا لمخاوف الديمقراطيين "هناك أفكار جيدة بحاجة للاستماع إليها للخروج بمشروع جيد من شأنه معالجة الوضع".

المصدر : وكالات