الشكوك في آليات تنفيذ خطة حكومية أميركية أثرت سلبيا على السوق (رويترز) 

استمرت الأسهم الأميركية في تراجعها وفقدت مكاسب كانت حققتها في وقت سابق من التعاملات الثلاثاء بقيادة شركات التكنولوجيا.

وتأثرت الأسواق بتراجع في سهم جنرال إلكتريك واستمرار المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي.

وتراجع مؤشرا داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز 500 أكثر من 1% لكل منهما بعد صعودهما بنفس النسبة لفترة وجيزة عند الفتح.

وتأثر المؤشران بسهم جنرال إلكتريك الذي فقد نحو 5% بعد أن خفض محلل لدى بنك غولدمان ساكس توقعاته لأرباح الشركة الصناعية.

كما هبط مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا15.31 نقطة أي ما يعادل 0.7% إلى 2163.67 نقطة.

ويعتقد أن السوق تأثرت بالشكوك التي تحوم حول آليات تنفيذ خطة حكومية مقترحة بقيمة 700 مليار دولار لإنقاذ قطاع المالي الأميركي مع احتدام النقاش في الكونغرس حول الإجراء.

ودعا مسؤولون اقتصاديون كبار من بينهم رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانكي إلى سرعة إقرار مشروع القانون الخاص بالخطة.



مؤشر داكس أقل الأسواق الأوربية تأثرا حيث هبط بنسبة 0.6% (رويترز-أرشيف)

تراجع أوروبي
وأوروبيا أغلقت الأسهم على تراجع حاد للجلسة الثانية على التوالي وسط قلق المستثمرين بشأن مصير خطة إنقاذ القطاع المالي الأميركية.

وفقد مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.5%. وتراجع مؤشر فايننشال تايمز في بورصة لندن بنسبة 1.6% ، بينما هبط مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0.6% وتراجع مؤشر كاك 40 في بورصة باريس بنسبة 1.7% .

وفي أسواق النفط تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي مع تحسن الدولار وتراجع عقود البنزين وسط مخاوف بشأن الطلب وتباطؤ الاقتصاد.

فقد هبط الخام تسليم نوفمبر/تشرين الثاني في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 2.76 دولار إلى 106.61 دولارات للبرميل.

وكان أدنى سعر في معاملات الثلاثاء هو 104.05 دولارات وأعلى سعر 109.58 دولارات.

المصدر : وكالات