يوسف كمال قال في الاجتماع إن الاضطرابات المالية الحالية بعيدة عن دول مجلس التعاون (الفرنسية)

أقر وزراء المالية والاقتصاد بدول مجلس التعاون الخليجي في اجتماعهم بمدينة جدة السعودية الأربعاء اتفاقية الاتحاد النقدي والنظام الأساسي للمجلس النقدي الخليجي الموحد، وقرروا رفع توصية إلى القمة الخليجية المقبلة باعتمادها لتصبح نافذة.
 
وقال وزير المالية القطري رئيس الدورة الحالية للجنة التعاون المالي والاقتصادي بدول مجلس التعاون يوسف كمال إن الاتفاقية والنظام الأساسي سوف يرفعان للمجلس الوزاري في توصية ترفع للقمة القادمة في مسقط لاعتمادها ومن ثم تفعيل الاتفاقية. لكنه رفض تحديد وقت محدد لإطلاق العملة الخليجية الموحدة التي اتفق مسبقا على إطلاقها.
 
وأضاف كمال أن المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان قدم للوزراء خلال مشاركته في الاجتماع تقريرا مفصلا عن الاقتصاد العالمي وخصوصا ما حدث في الأيام الماضية من بعض الاضطرابات المالية لا سيما بالنسبة للبنوك التي أعلنت إفلاسها.
 
وأكد الوزير القطري أن ما حدث بعيد كل البعد عن دول مجلس التعاون الخليجي لأنها لا علاقة لها بما حدث وأن اقتصاد دول المجلس يتمتع بالمتانة والقوة رغم مما حدث.
 
وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية إن هذه الاتفاقية خطوة أساسية تمهد لإصدار العملة الخليجية الموحدة.
 
كما أقر الوزراء في الاجتماع التوصيات المتعلقة بمشروعي الربط المائي وشبكة سكة الحديد بين دول المجلس، كما قرروا رفع نتائج الدراسات المتعلقة بهذين المشروعين إلى القمة.
 
تقديم الدعم
ستروس كان حذر من أن إقامة الاتحاد النقدي بحلول 2010 سوف تمثل تحديا كبيرا (الفرنسية)
من ناحيته قال ستروس كان إن الصندوق على استعداد لتقديم المزيد من الدعم لجهود التكامل النقدي.
 
لكنه حذر من أن إقامة الاتحاد النقدي بحلول 2010 سوف يمثل تحديا كبيرا حيث لا يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به لتيسير إنشاء العملة المشتركة.
 
وأضاف أنه من العوامل الحاسمة في هذا المسعى التغلب على الضغوط التضخمية الحالية وبلورة رؤية واضحة لسلطات البنك المركزي المشترك المزمع إنشاؤه واختيار نظام لسعر صرف العملة المشتركة وتنسيق الهياكل والقواعد التنظيمية المالية.
 
وسبق اجتماع وزراء المالية والاقتصاد لقاء لمحافظي المصارف المركزية الخليجية.
 
ومن المقرر أن تطلق دول مجلس التعاون العملة الموحدة في 2010، في حين من المفترض أن يكون تشكيل المجلس النقدي مرحلة تسبق إنشاء المصرف المركزي الخليجي الذي سيصدر العملة الموحدة.
 
لكن خبراء ومسؤولين ماليين خليجيين شككوا في إمكانية تحقيق الهدف في 2010  على الرغم من تشديد الاجتماعات الخليجية على ضرورة الالتزام بالجدول الزمني للعملة الموحدة.

المصدر : وكالات