907 ملايين شخص من جوعى العالم الـ923 مليونا يعيشون بالدول النامية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة أن ارتفاع أسعار الغذاء والوقود والأسمدة أدت إلى ارتفاع عدد الجوعى في العالم بواقع 75 مليون شخص ليصل العدد الكلي للجوعى عام 2007 إلى 923 مليونا.
 
وأوضحت المنظمة في بيان أصدرته بمقرها بالعاصمة الإيطالية روما أن 907 ملايين شخص من جوعى العالم يعيشون في الدول النامية.
 
وأضافت أن ارتفاع أسعار الغذاء جعلت من تحقيق الهدف الإنمائي للألفية المتعلق بخفض عدد جوعى العالم بواقع النصف بحلول عام 2015 بعيد المنال.
 
وأشارت المنظمة إلى أن أسعار الغذاء ارتفعت بنسبة 52% بين عامي 2007 و2008 وأن أسعار الأسمدة تضاعفت تقريبا العام الماضي.
 
وشددت الفاو على ضرورة تكثيف الجهود الدولية والحملات المعنية بهذا الشأن من أجل تحقيق هذه الأهداف في الأعوام السبعة المقبلة.
 
"
اقرأ أيضا
تسونامي الجوع
"
وقال حافظ غانم نائب المدير العام للفاو لشؤون التنمية الاقتصادية والاجتماعية إن التداعيات المدمرة لارتفاع أسعار المواد الغذائية على عدد الجوعى أثرت بالسلب على مسار أهداف المنظمة، وأضاف أن الجوع انتشر في وقت أصبح العالم أكثر ثراء وزاد إنتاجه الغذائي بشكل غير مسبوق في العقد الأخير.
 
ووفقا للمنظمة فإن الدول الأكثر تضررا من الأزمة ومعظمهم في قارة أفريقيا يحتاجون إلى 30 مليار دولار سنويا على الأقل لضمان توفير الغذاء لمواطنيهم وإعادة إحياء الأنظمة الزراعية المهملة منذ مدة طويلة.

المصدر : وكالات