بنوك مركزية كبرى توحد جهودها لمواجهة الأزمة العالمية
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/18 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/19 هـ

بنوك مركزية كبرى توحد جهودها لمواجهة الأزمة العالمية

خسائر الأسواق العالمية فرضت على البنوك المركزية توحيد جهودها لمواجهة الأزمة (الأوروبية)

اتفقت سبعة بنوك مركزية كبيرة في العالم هي البنك المركزي الأميركي والأوروبي والياباني والإنجليزي والكندي والياباني والسويسري على ضخ مليارات الدولارات في أسواق المال العالمية لتخفيف حدة الاضطرابات.
 
وتهدف هذه العملية المنسقة للمصارف المركزية العالمية إلى احتواء الهلع المسيطر على الأسواق المالية الدولية بعد إعلان إفلاس مصرف الأعمال الأميركي ليمان براذرز الاثنين الماضي.
 
فقد قرر الاحتياطي الفدرالي الأميركي ضخ 180 مليار دولار في الأسواق المالية في إطار تحرك يجري بالتنسيق مع المصارف المركزية العالمية.
  
وأفاد الاحتياطي الفدرالي بأنه عقد اتفاقات تبديل نقدي (سواب) مع البنك المركزي الأوروبي والبنك الوطني السويسري وبنك إنجلترا وبنك اليابان وبنك كندا.
  
ويسمح اتفاق "سواب" للمصارف المركزية بتسليف بعضها بعضا سيولة على المدى القريب حين يكون أحدها بحاجة إلى ذلك لتثبيت النظام المالي في بلاده.
  
وأشار البنك المركزي الأوروبي إلى اعتزامه وبنك إنجلترا المركزي ضخ 40 مليار دولار لكل منهما عبر آلية قروض الليلة الواحدة.
 
واتفق المركزي الياباني مع نظيره الأميركي على إجراء مبادلات نقدية بقيمة 60 مليار دولار لتوفير السيولة النقدية للمؤسسات المالية العاملة في سوق التمويل القصير الأجل باليابان.
 
كما واصل البنك الياباني ضخ السيولة النقدية إلى الأسواق لليوم الثالث على التوالي في محاولة لتخفيف حدة تداعيات الأزمة المالية الأميركية.
 
واستجابة لما يحدث بسوق المال الياباني، ضخ البنك المركزي الياباني 2.5 تريليون ين إضافي (23.9 مليار دولار) في التداول المصرفي الياباني لمواجهة نتائج الأزمة المالية في الولايات المتحدة.
 
الخطوة اليابانية جاءت بعد يوم واحد من ضخ ثلاثة تريليونات ين (28.73 مليار دولار) إلى الأسواق  للحفاظ على استقرارها وتفادي حدوث أي أزمة سيولة خطيرة فيها.
المصدر : وكالات

التعليقات