مقر غولدمان ساكس في نيويورك (الأوروبية)

انخفضت أرباح غولدمان ساكس أكبر بنوك الاستثمار الأميركية في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 70% لتراجع الإيرادات في كل أنشطة البنك تقريبا.
 
ورغم خسائر غولدمان ساكس فإنه أكد قدرته على مواصلة نشاطه على خلاف منافسه ليمان براذرز الذي أشهر إفلاسه أمس.
   
وقال البنك إن صافي الدخل بلغ 845 مليون دولار أي 1.81 دولار للسهم في الأشهر الثلاثة المنتهية في 29 أغسطس/آب انخفاضا من 2.85 مليار دولار أي 6.13 دولارات للسهم قبل عام.
   
وانخفض صافي الإيرادات إلى النصف تقريبا من 12.3 مليار دولار في الفترة المقابلة من العام الماضي إلى 6.04 مليارات دولار.
   
وجاءت الأرباح أفضل من توقعات المحللين الذين قلصوا تقديراتهم بشدة فبلغ متوسطها 1.75 دولار للسهم، لكن الإيرادات جاءت أقل من متوسط التوقعات البالغ 6.3 مليارات دولار.
   
وفي التداولات التي سبقت بدء التعامل الرسمي في البورصة انخفض مؤشر غولدمان ساكس بأكثر من 5% إلى 128.13 دولارا ليسجل أدنى مستوى له منذ عامين ونصف.
 
يأتي إعلان الأرباح في الوقت الذي ذكرت فيه صحيفة وول ستريت جورنال أن غولدمان ساكس وجيه بي مورغان يعتزمان تقديم قروض بقيمة 75 مليار دولار لشركة التأمين أميركان إنترناشيونال غروب (أيه آي جي) لمساعدتها في مواجهة نقص السيولة.

المصدر : وكالات