مليارات الدولارات التقديرات الأولية لخسائر الإعصار آيك
آخر تحديث: 2008/9/14 الساعة 13:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/14 الساعة 13:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/15 هـ

مليارات الدولارات التقديرات الأولية لخسائر الإعصار آيك

قذف الإعصار بالقوارب في غالفستون إلى خارج البحر (الفرنسية)


شل الاعصار آيك قلب الصناعة النفطية الأميركية في مدينة هيوستن

بولاية تكساس التي ضربها الاعصار قبل أن يتجه شمالا، متسببا بانقطاع التيار الكهربائي عن ملايين المنازل ومخلفا خسائر قد تصل 18 مليار دولار.

 

وأدى الإعصار إلى خفض إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام ومشتقاته بمقدار الربع، وأغرق مدينة غالفستون بالمياه كما ضرب هيوستون رابع أكبر مدينة أميركية فحطم الواجهات الزجاجية لناطحات السحاب ناثرا الحطام في الشوارع.

 

وقال ديفد بواليسون المسؤول الإداري لوكالة الطوارئ الاتحادية إن الإعصار تسبب في دمار كبير بولايتي تكساس ولويزيانا.

 

تقديرات أولية

 وتشير تقديرات أولية قامت بها شركات التأمين إلى أن الخسائر قد تصل ما بين ثمانية وثمانية عشر مليار دولار.

 

وقد قذف الإعصار بالقوارب في غالفستون إلى خارج البحر لتعطل السير على الطريق الرئيسي بالمدينة، لكنه استثنى مسار السفن الرئيسي. كما أفلتت مصافي النفط بالمنطقة من الغرق تحت مياه البحر والتي كان من المتوقع أن تسببها الأمواج العاتية التي يدفعها الإعصار.

 

وقال وزير الأمن الداخلي مايكل شيرتوف إن الإعصار تسبب في أضرار كبيرة لشبكات الكهرباء بالمنطقة,  مشيرا إلى أن إصلاح الأضرار قد يحتاج أكثر من شهر.

 

وأدى آيك إلى أكبر انقطاع  للطاقة بالولايات المتحدة في ثلاث سنوات، وإلى رفع أسعار البنزين إلى نحو خمسة دولارات للغالون في بعض المناطق حيث يتم ضخ معظم منتجات النفط إلى المنطقة من خليج المكسيك عبر خطوط الأنابيب.

 

ويُعتبر ذلك الإعصار الأقوى منذ ضرب كاترينا مدينة نيو أورليانز عام 2005، وأدى إلى إحداث دمار قدرت خسائره بـ 68.5 مليار دولار بولاية لويزيانا.

  

المصدر : وكالات