بورصة نيويورك تعقد جلسة تداول خاصة بالطاقة لمتابعة أثر الإعصار آيك (رويترز-أرشيف)

تراجعت أسعار النفط لتصل لأقل مستوى منذ 20 مارس/آذار الماضي مع انحسار المخاوف من الإعصار آيك.

فقد انخفضت أسعار النفط الأميركي الخام تسليم أكتوبر/تشرين الأول نحو دولارين للبرميل الأحد إلى 99.12 دولارا، مع توقعات المتعاملين بتعافٍ سريع لإنتاج النفط في البلاد بعد الإعصار آيك.

ويضيف التراجع في الأسعار إلى الاتجاه الهبوطي المطرد منذ القمة التي بلغها السعر في منتصف يوليو/تموز عند 147 دولارا للبرميل، وسط تزايد الأدلة على أن ارتفاع تكاليف الطاقة وضعف الاقتصاد يحدان بقوة من استهلاك النفط.

وفتحت بورصة نيويورك جلسة تداول خاصة بالطاقة الأحد (وهو يوم إجازة رسمية) بسبب اهتمام المتعاملين الزائد بشأن الإعصار آيك الذي ضرب مركز صناعة الطاقة في هيوستون السبت، مما أسفر عن تعطل إنتاج ربع النفط الأميركي والوقود المكرر و15% من إنتاج الغاز الطبيعي.

وأفادت التقارير الأولية من مسؤولي الطوارئ وشركات النفط بحدوث ضرر قليل للبنية التحتية مما يشير إلى إمكانية التعافي السريع ليعود الإنتاج إلى سابق عهده في الأيام القليلة القادمة.

ولتغطية العجز الحاصل في إمدادات الطاقة قررت وزارة الطاقة الأميركية إرسال 309 آلاف برميل من النفط الخام من الاحتياطي الإستراتيجي للبلاد إلى مصفاتين على ساحل خليج تكساس تعانيان من نقص الإمداد بسبب إعصاري غوستاف وآيك.

وقالت الوزارة إن مصفاة وود ريفر التابعة لشركة كونوكوفيلبس ستحصل على 200 ألف برميل، في حين ستحصل مصفاة بورت ألن التابعة لشركة بلاسيد أويل على 109 آلاف برميل.



أوبك في اجتماعها الوزاري الأخير قررت خفض المعروض (الأوروبية-أرشيف)
قوة الدولار
من جهة أخرى عزا وزير النفط الإيراني غلام حسين نوزاري تراجع أسعار النفط في الأسواق إلى ارتفاع الدولار الأميركي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن السوق مازال يشهد معروضا زائدا، رغم قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الأخير بخفض الإنتاج. 

ووافقت أوبك في اجتماع الأسبوع الماضي على تقليل إنتاج المجموعة بمقدار 520 ألف برميل يوميا على مدى 40 يوما بعدما تراجعت أسعار الخام إلى نحو 100 دولار للبرميل.

المصدر : وكالات