منشآت نفطية في هيوستن تواجه إعصار آيك (رويترز)

ارتفعت بشكل ملفت أسعار البنزين في الولايات المتحدة يوم السبت بسبب ضرب إعصار آيك لمدينة هيوستن التي توصف بأنها قلب صناعة النفط الأميركية.

فقد تسبب الإعصار في توقف عمل أكثر من نصف مصافي التكرير في ولاية تكساس، التي تسهم في إنتاج نحو 3.5 ملايين برميل من الوقود تمثل نحو ربع إمدادات الوقود في السوق الأميركية.

وإثر ذلك أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن حكومته ستراقب أسعار البنزين "لضمان ألا يتضرر المستهلكون". وأوضح أنه يسعى إلى اجتذاب مزيد من الواردات الأجنبية للتعويض عن نقص الإمدادات، في إشارة لرفع القيود المفروضة على استيراد الوقود في مسعى للحد من تداعيات الإعصار.

وصعد سعر البنزين السبت بأكثر من 5% في أنحاء الولايات المتحدة ليصل إلى 3.73 دولارات للغالون في المتوسط في ظل مخاوف بشأن الإمدادات.

ولم تتعرض أميركا لمثل هذا التوقف الكبير لإنتاج النفط ومشتقاته إلا في عام 2005 عندما تعرضت لإعصارَي كاترينا وريتا بالمنطقة حيث دمرا مساحات من ساحل خليج المكسيك.

إغلاق المصافي
وقبيل ضرب آيك أغلقت 13 مصفاة تكرير في تكساس احترازًا، ولا تزال مصفاة أخرى في لويزيانا مغلقة منذ نحو عشر أيام إثر تعرضها لإعصار غوستاف.

وقال متحدث باسم العمليات المشتركة لوكالات إدارة الطوارئ في جنوب شرق تكساس إن مصافي الولاية نجت فيما يبدو حتى الآن من التعرض لفيضانات شديدة غير أنه استدرك بقوله إن مسؤولي الطوارئ يراقبون عن كثب ميناء بورت آرثر في تكساس حيث توجد بعض المصافي الكبرى وحيث تهدد موجات مد ارتفاعها أربعة أمتار رصيف الميناء.



خلف آيك الخراب والدمار في هيوستن (الفرنسية)
الشحن والموانئ
وأوقف آيك أيضا أنشطة الشحن والموانئ بامتداد ساحل تكساس وأفضى إلى إغلاق عدة خطوط أنابيب للنفط والوقود تمد أجزاء أخرى من الولايات المتحدة.

وفي المناطق البحرية لم تتعاف شركات النفط بعد من آثار إعصار غوستاف الذي تسبب في إيقاف نحو 97% من إنتاج النفط وأكثر من 93% من إنتاج الغاز الطبيعي في خليج المكسيك وذلك وفقا لأحدث بيانات من خدمة إدارة الموارد المعدنية.

وعلى المستوى الإنساني أعلن بوش ولاية تكساس منطقة كوارث على المستوى الاتحادي، وأصدر أوامره بإرسال مساعدات لدعم جهود الإغاثة المحلية في المناطق التي ضربها آيك.

فقد هجر المنطقة نحو 1.2 مليون شخص من سكانها، في حين رفض آخرون الامتثال لتحذيرات سلطات الولاية. وتوقعت السلطات أن يخلّف الإعصار خسائر بقيمة 100 مليار دولار.

المصدر : وكالات