انهيار أكس أل البريطانية للسياحة وتقطع السبل بزبائنها
آخر تحديث: 2008/9/13 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/13 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/14 هـ

انهيار أكس أل البريطانية للسياحة وتقطع السبل بزبائنها

هيئة الطيران المدني البريطانية تسعى لإعادة المسافرين الذين تقطعت بهم السبل لبلادهم (الفرنسية)

أعلنت شركة "أكس أل ليجر غروب" البريطانية ثالثة كبريات شركات الخدمات السياحية في البلاد وقف جميع رحلاتها الجوية الجمعة عقب تعيين شركة لتولي إدارتها مما أدى إلى تقطع السبل بعشرات الآلاف من المسافرين.

وقالت الشركة التي تضم كوسمار فيلا هوليدايز وذا ريلي جريت هوليداي كمباني، إنها لم تستطع توفير تمويل جديد لمواصلة أعمالها بعد معاناتها من تقلب أسعار الوقود وتباطؤ الاقتصاد.

ولجأت أكس أل إلى تعيين شركة كرول لإدارتها لإعادة الهيكلة معلنة عدم التمكن من استمرار نشاطاتها وألغت كل رحلاتها الجوية.

واستبعدت أكس أل في بيان على موقعها الإلكتروني تمكن المديرين فيها من ممارسة العمل أو تشغيل الطائرات.

ويعتبر انهيار الشركة هو الأحدث في هذا القطاع عقب طلب شركة فوتشورا إنترناشونال الإسبانية -التي كانت كبرى شركات الطيران العارض المتوسطة المدى المستقلة في أوروبا- تعيين إدارة لها في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

ولجأت شركة الطيران المنخفض التكاليف عبر الأطلسي زوم أيرلاينز التي يوجد لها موظفون في بريطانيا وكندا إلى إلغاء جميع رحلاتها الشهر الماضي معلنة إجراءات إشهار الإفلاس مما قطع السبل بمسافرين.

"
هيئة الطيران البريطانية قدرت عدد مسافري أكس أل خارج المملكة بنحو 50 ألف شخص إلى جانب عشرة آلاف آخرين سافروا على رحلات شركة أكس أل أيروايز
"
وقد أعلنت هيئة الطيران المدني البريطانية سعيها لإعادة نحو 85 ألف مصطاف لشركة أكس أل تقطعت بهم السبل إلى بلادهم.

وقدرت الهيئة عدد مسافري أكس أل خارج المملكة بنحو 50 ألف شخص إلى جانب عشرة آلاف آخرين سافروا على رحلات شركة أكس أل أيروايز و25 ألفا لشركات سياحة أخرى تشارك أكس أل رحلاتها.

كما حجز 200 ألف زبون آخر مع مشغلي رحلات أكس أل، إلا أن الرحلات الجديدة تم إلغاؤها.

وكانت الشركة تنظم رحلات من سبعة مطارات بريطانية إلى محطات في منطقة البحر المتوسط والبحر الكاريبي وفلوريدا. وأعلنت أكس أل وقف رحلات الطيران إلى غريناندا وتوباغو وسينت كيتس وأنتيغوا وباربادوس وسينت لوسيا.

المصدر : وكالات

التعليقات