أحد أجزاء خط أنابيب باكو/تفليس/جيهان في مدينة أضنة التركية (الفرنسية-أرشيف)

تعرض خط أنابيب ينقل النفط من أذربيجان إلى ميناء جيهان التركي لانفجار شرقي تركيا ليلة الثلاثاء مما دفع السلطات لوقف تدفق النفط في الخط، وقالت وكالة الأناضول للأنباء إنه لم يعرف سبب الانفجار واستبعد مسؤول محلي وجود عمل تخريبي.
  
وقالت متحدثة باسم شركة النفط البريطانية "بي بي" النفطية إن المجموعة التي تقودها أوقفت تدفق النفط عبر خط الأنابيب بعدما دمر حريق أحد الصمامات.
   
وأضافت المتحدثة أن الخط نفسه لم يتضرر وأنه يضم 100 صمام واحد منها فقط تضرر، لكنها امتنعت عن تحديد موعد انتهاء إصلاحه.
   
وتابعت أن "بي بي" وشركاءها يواصلون إنتاج الخام من الحقول الأذرية لتخزينه إلى حين التمكن من استئناف ضخ النفط. فيما واصل مرفأ تصدير جيهان عملياته اعتمادا على المخزونات.
   
وكان من المتوقع أن ترتفع طاقة خط الأنابيب الذي ينتهي بمرفأ جيهان التركي إلى 1.2 مليون برميل يوميا هذا العام.
   
وتملك "بي بي" 30.1% من خط باكو/تفليس/جيهان بينما تمتلك سوكار 25% ومن بين المساهمين الآخرين شركتا شيفرون وكونوكوفيليبس الأميركيتان وستات أويل هيدرو النرويجية وإيني الإيطالية وتوتال الفرنسية.
   
وتنظر "بي بي" إلى هذا الخط كبديل لخط أنابيب باكو/نوفوروسيسك الذي ينقل النفط الأذري إلى روسيا ليباع من هناك لأوروبا.
 
وكان انفجار في خط أنابيب بين تركيا وإيران -أعلنت جماعة حزب العمال الكردستاني مسؤوليتها عنه- قد تسبب في وقف صادرات الغاز لمدة خمسة أيام في مارس/آذار.

المصدر : رويترز