واشنطن تعتبر محاولة إغلاق مضيق هرمز هزيمة لطهران (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأميركية إن قيام إيران بأي محاولة لإغلاق مضيق هرمز لن يكون في صالحها، وسيكون ذلك بمثابة هزيمة لها لاعتماد اقتصادها على صادرات النفط.

وأفاد المتحدث باسم الوزارة جيف موريل للصحفيين في واشنطن الثلاثاء "إن إغلاق المضائق وإغلاق الخليج سيكون نوعا من إلحاق الهزيمة بالذات، ولا أعتقد أن ذلك في مصلحة إيران"، مشيرا إلى ما وصفه باقتصاد طهران الضعيف جدا حاليا والذي يعتمد بشكل شبه كلي على عوائد النفط.

وتأتي تصريحات موريل بعد يوم من إعلان الحرس الثوري الإيراني قدرة طهران على وقف حركة النقل البحري عبر الخليج في حال مهاجمتها بسبب برنامجها النووي.

وكان قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري قد هدد الاثنين بإمكانية إغلاق مضيق هرمز -الممر الإستراتيجي لشحنات النفط من الخليج- في حال تعرض بلاده لهجوم جراء برنامجها النووي.

ويقول محللون إن باستطاعة إيران تعطيل إمدادات النفط الحيوية للاقتصاد العالمي.

وأفادت الإذاعة الرسمية نقلا عن جعفري أنه قال خلال مؤتمر صحفي إن القوات المسلحة الإيرانية تستطيع "إغلاق مضيق هرمز بسهولة ولأجل غير مسمى".

وتمر عبر المضيق نحو 40% من صادرات النفط العالمية، ويتجه معظمها إلى آسيا والولايات المتحدة وغرب أوروبا.

ورأى الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري الشهر الماضي أنه من المستحيل تعويض إنتاج النفط الإيراني إذا انقطع في حال مهاجمة طهران.

المصدر : وكالات